شريط الأخبار

ليبرمان: "على إسرائيل التخلص من أبو مازن ومفاوضة كل الدول العربية"

10:10 - 16 تموز / يناير 2015

الرئيس محمود عباس
الرئيس محمود عباس

فلسطين اليوم - القدس - وكالات

قال وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، في مقابلة بثتها القناة الإسرائيلية الثانية مساء اليوم الجمعة، إنه يمكن التوصل لحل سلمي للنزاع في المنطقة حتى نهاية عام 2015، لكن على إسرائيل التخلص من أبو مازن والتفاوض مع كل الدول العربية.

واقتبس ليبرمان قول عالم الفيزياء ألبرت آينشتاين، 'الغباء هو أن تعيد نفس التجربة كل مرة وتنتظر نتائج مختلفة'، في إشارة لكل عمليات التفاوض التي جرت بين الجانبين، الإسرائيلي والفلسطيني، منذ 23 عامًا.

وقال ليبرمان إن هناك إمكانية للتوصل لحل سلمي تستطيع خلاله إسرائيل المحافظة على أمنها، لكن عليها اتخاذ عدة خطوات مهمة، أولها التخلص من أبو مازن، ليس باغتياله، إنما عن طريق مفاوضة السلطة الفلسطينية وسائر الدول العربية في المنطقة للتوصل لسلام شامل.

وعند سؤاله عن مقابلته دحلان في باريس قال ليبرمان: 'قابلت العديد من الشخصيات العربية هناك، لكنني لا أذكر أسماءهم الآن'، وحول سؤاله إذا ما علم رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بأمر لقاءاته في باريس، أجاب ليبرمان: 'في العالم الحالي يمكن معرفة كل شيء، فالمرافقة التي أخذتها معي وسفري لا يمكن ان يخفى على أحد، لا سيما رئيس الحكومة'.  

يذكر أن وزير الخارجية وحزبه يمرون بفترة صعبة جدًا بسبب فضيحة الفساد التي طالت أعضاء ومسؤولين كبار في حزبه، منهم وزراء سابقون ونواب وزراء حاليين، وتم حجز ما يربو على 30 مليون شيكل من أموال الحزب، وعلى أثرها تراجعت احتمالات الحزب في الانتخابات القادمة من 13 مقعدًا في الدورة السابقة، حتى خمس أو ست مقاعد في الانمتخابات القادمة.

وأطلق حزب ليبرمان 'يسرائيل بيتينو' حملته الانتخابية قبل أيام بشعار عنصري يقول 'أريئيل لإسرائيل وأم الفحم لفلسطين'، في إشارة لخطة تبادل الأراضي التي عادة ما يطرحها والتي تنص على ضم أراضي المثلث للسلطة الفلسطينية وأخذ المستوطنات في الضفة الغربية وضمها لإسرائيل.  

انشر عبر