شريط الأخبار

استطلاعات: تقدم طفيف للمعسكر "الصهيوني" على حزب "الليكود"

12:58 - 16 حزيران / يناير 2015

حزب العمل
حزب العمل

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

في عدد المقاعد التي سيحصل كل منهما عليه في الانتخابات البرلمانية "لو جرت الآن"

أظهرت استطلاعات جديدة للرأي العام "الإسرائيلي" أن كتلة "العمل والحركة" الوسطية تتفوق بشكل طفيف على حزب "الليكود" اليميني الذي يتزعمه رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، في عدد المقاعد التي سيحصل كل منهما عليها في الانتخابات "لو جرت الآن".

وأشارت استطلاعات الرأي التي أجرتها القناتين الثانية والعاشرة في التلفزيون الإسرائيلي، والإذاعة العامة، إلى أن ما بات يعرف باسم "المعسكر الصهيوني" وهو ائتلاف حزب "العمل" برئاسة يتسحاق هرتسوغ، و"الحركة" برئاسة وزير العدل المقالة، تسيبي ليفن،  يحصل الآن على 24-26 مقعداً (من أصل 120).

في المقابل، يحصل حزب "الليكود" على 23-25 مقعداً.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات "الإسرائيلية" في 17 مارس/آذار المقبل.

وبموجب القانون "الإسرائيلي" فإن رئيس "إسرائيل" يكلف الحزب الحاصل على أعلى الأصوات بتشكيل الحكومة القادمة بعد الانتخابات.

ووفقاً لاستطلاعات الرأي نفسها، فإن حزب "البيت اليهودي" اليميني، برئاسة وزير الاقتصاد نفتالي بنيت، حصل على 16-17 مقعداً، أما حزب "هناك مستقبل" الوسطي برئاسة وزير المالية المقال، يائير لابيد، حصل على 8-11 مقعداً، في حين أن حزب "كلنا" الوسطي برئاسة موشيه كاحلون، حصل على 8-10 مقاعد.

وطبقا لنتائج الاستطلاعات، فإن حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني برئاسة وزير الخارجية، أفيغدور ليبرمان، حصل على 5-7 مقاعد، في حين ضمن حزب "شاس" اليميني الديني برئاسة آرييه درعي  6-7 مقاعد، أما حزب "يهودوت هتوراه " اليميني، فحصل على 7-8 مقاعد.

وبالمقابل حصل حزب "ميرتس" اليساري، على 5-6 مقاعد، فيما ضمنت الأحزاب العربية مجتمعة 11-12 مقعداً.

وبدت النتائج متفاوتة حين الحديث عن حزب "الشعب معنا" اليميني الجديد برئاسة القيادي السابق في حزب "شاس" ايلي ايشاي، ففيما قالت القناة الثانية، والإذاعة العامة، إنه لن يعبر نسبة الحسم، ذكرت القناة العاشرة، أنه سيحصل على 4 مقاعد.

ولم تذكر أي من وسائل الإعلام هذه، عدد العينات التي شاركت في الاستطلاع.

انشر عبر