شريط الأخبار

سلطة المياه: استفادة الخزان الجوفي بغزة قليلة رغم ارتفاع كميات الأمطار

12:11 - 15 حزيران / يناير 2015

غزة
غزة

فلسطين اليوم - غزة

قال مستشار مصادر المياه في سلطة المياه الفلسطينية م. أحمد اليعقوبي الخميس إن الخزان الجوفي الساحلي في قطاع غزة لن يستفيد إلا بنسب قليلة من مياه الأمطار التي هطلت خلال الشتاء الحالي، رغم ارتفاع معدلات هطولها والتي فاقت حتى اليوم معدلها السنوي العام حسب التقديرات الأخيرة، مشيراً إلى استمرار نسبة العجز السنوي ما يعني بقاء الوضع المائي المتدهور على حاله.

وأضاف اليعقوبي في تصريح صحافي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه أن عدم الاستفادة المناسبة من الأمطار يعود إلى كون معظم الأمطار الساقطة تتحول على صورة جريان سطحي ومن ثم إلى البحر أو إلى نظام الصرف الصحي، كما أن التوسع العمراني والمباني والشوارع وعدم وجود برك أو أحواض ملائمة لتجميع لمياه الأمطار يؤدي إلى ترشيح قدر محدود من هذه المياه إلى الخزان الجوفي.

وأوضح أن العجز السنوي من المياه في قطاع غزة سيستمر وفق معدلاته السنوية والمقدرة بنحو 120 مليون م3. في المقابل، أشار إلى أن الفائدة المباشرة لمعدلات الأمطار تعود على الأراضي الزراعية بما يوفر على المزارعين تشغيل آبارهم ما ينعكس على تقليل استهلاك المياه من الخزان الجوفي في الأيام الممطرة، فيما يقدر استهلاك القطاع الزراعي من المياه بنسبة 52% من الاستهلاك العام.

وأكد اليعقوبي على أهمية تنفيذ المشاريع الاستراتيجية في قطاع المياه، حسب رؤية سلطة المياه في هذا الصددـ، والتي تتمثل في إقامة محطات لتحلية مياه البحر لتزويد المواطنين باحتياجاتهم المائية الآنية والمستقبلية بجودة ملائمة، وكذلك تطوير وإنشاء محطات معالجة المياه العادمة وإعادة استخدام المياه المعالجة لسد الكم الأكبر من الاحتياجات الزراعية.

ولفت إلى أن استراتيجية السلطة تشمل كذلك تعزيز الاهتمام بتجميع مياه الأمطار وإعادة حقنها في الخزان الجوفي عبر مشاريع وتقنيات مختلفة تستهدف زيادة نسبة الاستفادة من معدلات هطول الأمطار بدلاً من هدر هذه الثروة الهامة، منوهاً إلى أن هذه المشاريع من شأنها المضي قدماً للتغلب على أزمة المياه.

وكانت سلطة المياه ذكرت في تقرير نشر مؤخراً حول واقع مصادر المياه في غزة أن معدل استهلاك سكان القطاع من المياه المنزلية ومياه الشرب للعام 2014 بلغ 103.34 مليون م3، وذلك بما يوازي نحو 90 لتراً للفرد الواحد يومياً ولكن بدرجات جودة وكميات غير ملائمة وأقل من المعدلات الموصى بها عالمياً، مشيرةإلى أن أكثر من 96% من مياه الخزان غير صالحة للاستخدام.

وحذرت السلطة في تقريرها من التدهور المستمر في الوضع المائي في قطاع غزة نتيجة القدرة الإنتاجية المحدودة للخزان الجوفي والتي تقدر بحوالي 55-60 مليون م3 سنوياً، في حين أن ما يستخرج من الخزان إلى نحو 200 مليون متر مكعب سنوياً من المياه.

وأضافت أن الاستخراج المستمر الذي يتجاوز نسبة التغذية بثلاثة أضعاف أدى إلى انخفاض منسوب المياه في الخزان بمعدلات عالية وسط زيادة متصاعدة في تركيز ملوحة المياه الجوفية نتيجة لتداخل مياه البحر إلى مناطق واسعة من القطاع، ناهيك عن تزايد نسب تلوث الخزان الجوفي نتيجة تسرب مياه الصرف الصحي.

انشر عبر