شريط الأخبار

رسالة إلى الشاباك وحكومة الاحتلال..

نص رسالة الشيخ خضر عدنان بعد تعليق إضرابه عن الطعام

03:03 - 12 تشرين أول / يناير 2015

الشيخ الأسير خضر عدنان
الشيخ الأسير خضر عدنان

فلسطين اليوم - غزة

أكد الأسير المجاهد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان، أنه سيعلق إضرابه عن الطعام اليوم الاثنين بعد 7 أيام من الإضراب احتجاجاً على الاعتقال الإداري التعسفي.

وأفاد الشيخ خضر عدنان في رسالته التي وصلت "مهجة القدس": أن إعلانه الإضراب المفتوح عن الطعام منذ الاثنين الماضي حتى اليوم احتجاجا على تمديد اعتقاله الإداري لمدة 6 أشهر جديدة، مشيراً إلى أنه خلال مدة الإضراب "الأسبوع" كانت معاملة السجانين له سيئة في زنازين العزل حيث دفع له أحد السجانين الطعام بقدمه في تصرف سادي ولم يعطونه في ظل البرد القارس ما يكفيه ليغطي نفسه من شدة البرد في ظل المنخفض الجوي الأخير".

ووجه الأسير عدنان رسالة لأبناء الشعب الفلسطيني قال فيها عن إضرابه: "إن الإضراب محدد بمدة أسبوع وذلك لكي أكون واضحاً وشفافاً مع شعبي وأهلي ولكي نعيد لأيام الإضراب ولو بيوم واحد أهميتها وخطورتها ولكي تصل الرسالة واضحة للشاباك وحكومة الاحتلال تعبيراً عن رفضنا –بالجوع- للاعتقال الإداري وقتلنا وقتل أعمارنا بالأسر".

وأضاف: "كان وما زال الإضراب عن الطعام الوسيلة الأنجع لنيل المطالب في الأسر ولنيل الحرية ولكن كلمتنا اليوم لمقاومة شعبنا فعل أخوانكم في الأسر كل شيء, انتظروا الحرية وصبروا لعقود وحفروا بأظافرهم السجون وما حادثتي شطة وجلبوع ببعيدة وأضربوا عن الطعام لأشهر ولكن هذا الاحتلال يتمادى بإصراره على قتلنا في باستيلاته وزنازينه وقتل أعمارنا فلا تتركونا فريسة لهذه السادية التي لم يعرف التاريخ لها مثيل".

وتابع قوله: "سيأتي اليوم الذي تبوح فيه تلك الفئة المؤمنة التي حاولت الحرية في شطة وجلبوع ويحدثون العالم ما الذي يلاقيه الأسرى داخل الأسر وكذلك الروح السامقة الناظرة للحرية في نفوس أسرانا اللهم إنا ندعوك كما تحررنا بتوفيقك بعد إضراب طويل والصحب سامر العيساوي وطارق قعدان وجعفر عز الدين وحسن الصفدي وثائر حلاحلة وبلال ذياب ومحرري شاليط بعد إضراب وصفقة أن ننتصر بقوتك عاجلاً غير آجل بقوة المقاومة هذه المرة".

وأكمل قائلاً: "رسالتي لكم دعواتكم وتقديري للإضراب ومحدوديته أسأل الله أن تكون تخفيف عن الجميع داخل الأسر وخارجه ولكن إذا قدر الله لي إضراب عن الطعام بشكل مفتوح فدعواتكم لي واعلموا أن هذه المرة سيكون الحمل عليكم أكبر خاصة بعد التضييق الذي حصل في الضفة ولا سيما من بعض مؤسسات الأسرى للأسف والتحريض السافر الذي كان ولا سيما منهم تحياتي للأهل في الضفة وغزة وفي ذروتهم خيرية أهل فلسطين ذوي الشهداء والأسرى الذين أطلب منهم الدعاء لي ولإخواني في الأسر وخارجه بالقبول والحرية والنصر".

جدير بالذكر أن الشيخ الأسير خضر عدنان من بلدة عرابة قضاء جنين؛ ولد بتاريخ 24/03/1978م، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال؛ وكانت قوات الاحتلال الصهيوني قد قامت باعتقاله بتاريخ 08/07/2014م؛ وحولته للاعتقال الإداري، والشيخ خضر هو أول من خاض الإضراب المفتوح عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الإداري، حيث خاض إضرابا لمدة 66 يوما على التوالي في اعتقال سابق ولم يعلق إضرابه إلا باتفاق مع إدارة مصلحة السجون بعدم تجديد الاعتقال الإداري.

انشر عبر