شريط الأخبار

موظفو الصحة في غزة يعتصمون للمطالبة برواتبهم

08:02 - 11 تشرين أول / يناير 2015

اعتصام في مستشفى الشفاء
اعتصام في مستشفى الشفاء

فلسطين اليوم - غزة- وكالات

اعتصم العشرات من موظفي وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الأحد، في باحة مجمع الشفاء الطبي، للمطالبة بصرف رواتبهم، وإنهاء معاناتهم المتواصلة منذ نحو 8 أشهر، والإعلان عن سلسلة فعاليات احتجاجية سيتم تنفيذها خلال الأيام المقبلة، للضغط من أجل الاستجابة لمطالبهم.

ولم يتلقَ موظفو القطاع العام، ومنهم موظفو وزارة الصحة، الذين تم تعيينهم بعد أحداث الانقسام الفلسطيني في 2007، رواتبهم من حكومة الوفاق الوطني، التي كان يفترض أنّ تنهي أزمتهم بعد أربعة أشهر من تشكيلها، لكنها لم تفعل.

وفي الاعتصام، الذي دعا إليه التجمع المستقل لموظفي وزارة الصحة في المحافظات الجنوبية، طالب الناطق باسم التجمع، غسان أبو صفية، باعتماد كافة ملفات موظفي وزارة الصحة العاملين في المحافظات الجنوبية (قطاع غزة) كموظفين رسميين، وصرف كل المستحقات المالية السابقة منذ التعيين وحتى الآن، إضافة الى احتساب فترة الخدمة لكل موظف بحسب القانون المعمول به في فلسطين.

وشدد على أهمية مساواة الموظفين العاملين في المحافظات الجنوبية بزملائهم موظفي المحافظات الشمالية (الضفة الغربية) وصرف العلاوات والاستحقاقات لكل الموظفين وبأثر رجعي من تاريخ الاستحقاق، محذراً من خطورة الوضع في القطاع الصحي إذا استمر تجاهل معاناة الموظفين والتنكر لحقوقهم ومعاناة أسرهم.

وأشار التجمع المستقل لموظفي وزارة الصحة في قطاع غزة، في بيان صحافي، وزع خلال الاعتصام، استمرار الاضراب القانوني والذي تم الشروع فيه في 4 يناير/كانون الثاني الجاري، بنفس الآلية، مشدداً على عدم تعليق الاضراب إلا بتحقيق مطالب الموظفين.

من جانبه، أكدّ ممثل التجمع في مجمع الشفاء الطبي، الطبيب محمد زيادة، إصرار الموظفين على الاستمرار بالإضراب الجزئي حتى يتم تحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة، داعياً صناع القرار إلى الوقوف أمام مسئولياتهم وإنهاء معاناة الموظفين في أسرع وقت.

وأكد زيادة على هامش الفعالية الاحتجاجية، التزام الموظفين بكل الفعاليات التي تم الإعلان عنها، والتي كانت بمثابة صرخة مظلوم في وجه كل الطغاة، مشيراً إلى أنهم مستمرون في طرق كل الأبواب من أجل تحقيق مطالبهم العادلة. -

انشر عبر