شريط الأخبار

الرئيس الفرنسي: جرائم "إسرائيل" في غزة أثرت على أحداث باريس

11:22 - 11 تموز / يناير 2015

الشرطة الفرنسية
الشرطة الفرنسية

فلسطين اليوم - ترجمة خاصة

قال رئيس الحكومة الفرنسية  منويل واليس، أن ترك مائة ألف يهودي فرنسي لدولة فرنسا، فشل من قبل الجمهورية، ولن تعد فرنسا كما هي.

جاءت تصريحات الرئيس واليس خلال مقابلة مع الصحافي جفري غولدبرغ من مجلة ايتلانتيك، حيث أجريت المقابلة قبل العمليات الأخيرة في باريس ونشرت صباح اليوم الأحد.

وقال الرئيس الفرنسي: أن يهود فرنسا مرتبطون بشكل كبير بفرنسا، وعلى الحكومة العمل سويا مع الجالية اليهودية الفرنسية لتحسين الحماية لهم.

وتابع: الآن هناك معاداة لليهود  تأتي من اليمين المتطرف الفرنسي ومن قبل المهاجرين من دول الشرق الأوسط وإفريقيا، ولكن معادية اليهودية من قبل المهاجرين من الشرق الأوسط وإفريقيا  سببها غضبهم  بسبب ما حدث في غزة وتم  لشيء أخطر، فـ"إسرائيل" وفلسطين هما المقدمة وما يحدث في فرنسا أعمق بكثير من أي وضع .

وأمس السبت تطرق منويل واليس  إلى العمليتين في المجلة الساخر شارلي هبدو وفي السوبر ماركت اليهودي قائلاً:"أنا شارلي أنا يهودي أنا فرنسي " فالرسامون قتلوا لأنهم رسموا وأفراد الشرطة قتلوا لأنهم حموا اليهود وهذا أمر لا يُطاق.

انشر عبر