شريط الأخبار

بسيسو: تلقينا رسائل تهديد قبل 24 ساعة من تفجيرات غزة

08:28 - 10 تموز / يناير 2015

6ecd10145801d6c51786e2f5cc982ce8
6ecd10145801d6c51786e2f5cc982ce8

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة إيهاب بسيسو، إن الانفجار الذي وقع بالمولد الكهربائي داخل منزله في مدينة عزة، جاء بعد حوالي 24 ساعة من تهديدات تلقاها وعدد من وزراء حكومة التوافق، على هواتفهم المحمولة باستهدافهم.

وأوضح أن منزله الذي وقع به الانفجار لم يكن به أحد، وأن المولد الكهربائي الذي انفجر لم يكن يعمل، لافتا إلى أن أضرارا بسيطة لحقت بالمنزل وبالأشجار المحيطة به نتيجة الانفجار.

وأشار إلى أن الانفجار في منزله تزامن تقريبا- تفصلهما 10 دقائق- مع تفجير صرّافين آليين لبنك فلسطين في شارع عمر المختار في غزة، مؤكدا أن رسائل تهديد أخرى كانت وصلت مدراء البنوك، وعدد من العاملين فيها باستهداف هذه البنوك.

وأوضح بسيسو أنه تم توجيه رسائل التهديد جميعها لجميع الجهات المعينة، لعمل اللازم.

وقال بسيسو: نحن الآن بانتظار تقرير الدفاع المدني لمعرفة حيثيات الانفجار الذي وقع بالمولد داخل منزلي، مطالبا بالتحقيق في جميع التفجيرات الأخيرة التي وقعت في غزة بشكل جدي، خاصة أنه لم يتم الكشف عن مرتكبي أي من هذه التفجيرات.

ورأى أن عمليات التحريض المستمرة ضد حكومة التوافق الوطني، من المسببات الرئيسية للاستقرار، وأنه لا مبرر للتوتير الإعلامي، ومذّكرا بالتحريض على وزير الصحة الدكتور جواد عود إبان العدوان على قطاع غزة، ومضيفا: لا نريد أن ننجر في إطار اتهامات سياسية.

وقال: موقف الحكومة أنه رغم كل ما حصل فإنها مستمرة في تحمل مسؤولياتها الملقاة على عاتقها سواء تجاه قطاع غزة أو الضفة، مجددا الدعوة لكل القوى والأطراف بضرورة توفير الأجواء المناسبة والتعامل بمسؤولية لما فيه مصلحة للقضية الفلسطينية.

انشر عبر