شريط الأخبار

عشراوي تنعى إلى شعبنا المناضلة أبو دية

08:46 - 09 تشرين أول / يناير 2015

حنان عشراوي
حنان عشراوي

فلسطين اليوم - وكالات

نعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.حنان عشراوي اليوم إلى شعبنا الفلسطيني في الوطن وأماكن اللجوء والمنافي وفاة المناضلة  القديرة مها أبو دية  مديرة مركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي  بعد صراع طويل مع المرض. وتقدمت عشراوي باسم القيادة الفلسطينية من أسرة  المناضلة أبو دية وذويها ومحبيها في كل مكان بالتعازي القلبية الصادقة.

 وقالت في بيان صدر عن مكتبها اليوم :" تلقينا ببالغ الحزن والأسى وعميق التأثر وفاة إحدى أبرز رموز الحركة الوطنية والإنسانية والنسوية المناضلة الكبيرة مها أبو دية، حيث فقدت أسرة حقوق الإنسان اليوم في فلسطين والعالم مناضلة شرسة وشجاعة، وإنسانة مميزة حرّكتها إنسانيتها لنضالها ضد القهر والظلم ، ودفاعها بقوة عن حقوق المرأة والإنسان الفلسطيني في جميع المحافل الإقليمية والدولية على الصعيدين الاجتماعي والسياسي ".

وأشارت عشراوي إلى مساهمات أبو دية التاريخية في دعم الحقوق الإنسانية الفلسطينية ومواءمتها مع نصوص المعاهدات والاتفاقات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، وإطلاق مسيرة الإصلاح والتغيير القانوني على مدار عقود من الزمن، وتأثيرها في عملية تعديل وتطوير القوانين والتشريعات ، واقتراح مسودات قوانين جديدة تتعلق بتحقيق المساواة والعدالة الاجتماعية ونبذ العنف والتمييز، وترسيخ ثقافة تقبل الأخر والتعايش والاختلاف،

وأضافت: " لقد آمنت أبو دية بضرورة محاربة أشكال التخلف والرجعية الفكرية، وبناء مجتمع فلسطيني ديمقراطي عصري، قائم على تحرر الفكر والذات نحو التحرر الوطني من الاحتلال، وإن رحيلها اليوم   سيترك فراغاً كبيراً في الحركة الحقوقية والانسانية والنسوية، سيملؤه المبدعون والمبدعات الذين تتلمذوا على يدها، وسيواصلون رسالتها وإرثها الإنساني لهذا الجيل والأجيال القادمة".

وأعربت عشراوي عن ألمها الشديد لفقدانها صديقة وأخت عزيزة ربطتها بها علاقة صداقة قوية وحميمة منذ  عقود طويلة ابتداء من  جامعة بيرزيت باعتبار ابو دية أكاديمية قبل كونها حقوقية انتهاء بمسيرتها النضالية الطويلة، وذكرت كل من عمل معها وارتبط بها بعلاقات مميزة في العالم وفلسطين، وقالت: "ستفتقدها  كثيرا، ولكن يبقى الأمل في أجيالنا الشابة التي ستسير خلف فكرها المستنير".

انشر عبر