شريط الأخبار

أبو صبحة : ارتباط الضفة من بادر بإغلاق معبر بيت حانون

09:11 - 08 تشرين أول / يناير 2015

معبر ايزر/بيت حانون
معبر ايزر/بيت حانون

غزة - فلسطين اليوم

أكد ماهر أبو صبحة مدير هيئة المعابر والحدود الفلسطينية أن الارتباط الفلسطيني التابع لأمن الضفة  هو من بادر بإغلاق حاجز بيت حانون ( إيرز) وترك المواطنين عالقين وسمح للأجانب فقط بالعبور من خلال الحاجز.

وقال أبو صبحة " ما حدث على حاجز بيت حانون أن عنصرين من الشرطة الفلسطينية كانا يقومان بعملهما اليومي في مساعدة المواطنين المسافرين، وتذليل العقبات أمامهم بعد خروجهم من نقطة 5.5، لكن الارتباط المدني الفلسطيني التابع لأمن الضفة على نقطة 5.5 رفض إدخال عنصري الشرطة على مكاتب الارتباط ليحتموا من البرد والمطر".

وأضاف " اضطررنا لوضع صندوق حديدي بطول متر وعرض متر ليحتمي به رجال الشرطة من المطر والبرد، فتذرع الارتباط الفلسطيني بأن الجانب الإسرائيلي رفض هذا الإجراء، الأمر الذي تبيّن عدم صحته فيما بعد".

وأوضح أن عناصر الارتباط أغلقوا مكاتبهم، وتركوا المرضي والحالات الإنسانية على نقطة 5.5 وبدأوا بمساعدة الأجانب فقط في العبور، مما أدي إلي احتجاج المواطنين المتواجدين علي النقطة، فأغلق الارتباط بوابة المسافرين والممر الذى يعبر منه العائدون إلي قطاع غزة، وترك المكان وغادر".

وتابع أن العائدين تجمَّعوا في الممر وأصبحوا بمثابة محتجزين بداخل الممر الذى أغلقه الارتباط الفلسطيني، فقام الأهالي الموجودين في المكان وبمساعدة الشرطة الفلسطينية بفتح البوابة وتمكين أهالينا من العودة إلي غزة.

وبيّن أبو صبحة أن العمل استمر في حاجز بيت حانون في كلا الاتجاهين، رغم عدم وجود الارتباط مما يدحض ادعاءات الأخ نظمي مهنا بأن الجانب "الاسرائيلي" احتج على وجود الشرطة الفلسطينية، مطالباً من الجميع تحري الدقة قبل إصدار أي بيانات.

وأشار إلى أن  ما تحدث به نظمي مهنا ينم عن "عدم درايته بعمل المعابر في غزة"، ويستطرد أبو صبحة بالقول " فحاجز بيت حانون معبر للأفراد ولا تدخل منه أية مساعدات، وهو يفصل غزة عن الأراضي المحتلة ونتعامل معه كحاجز نشأ إثر الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية".

انشر عبر