شريط الأخبار

يعالون: الشرطة العسكرية لن تحقق في مجزرة رفح

08:43 - 08 تشرين أول / يناير 2015

جانب من مجزرة رفح
جانب من مجزرة رفح

وكالات - فلسطين اليوم

قال وزير الجيش الإسرائيلي موشيه يعلون، مساء اليوم الخميس، إن الشرطة العسكرية لن تفتح تحقيقا جنائيا ضد ضباط الجيش الإسرائيلي الذين شاركوا في عملية رفح في الأول من آب الماضي خلال خلال العدوان على غزة.

وشنت قوات الاحتلال حينها عملية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، إثر اختطاف الضابط "هدار غولدن"، وأدت العملية إلى استشهاد اكثر من 100 فلسطيني خلال ساعة ونصف.

وأوضح يعالون في تصريحات نقلتها وسائل إعلام عبرية:" لا يوجد تحقيق جنائي، كل ما تسمعونه ليس إلا شائعات، ونأمل أن لا يفتح مثل هذه التحقيقات ضد جنودنا".

و قالت صحيفة هآرتس العبرية إن المدعي العسكري العام "داني قبرة"، هو وحده الذي يقرر إمكانية فتح تحقيق جنائي ضد الجنود من عدمه، وأنه لا سلطة عليه من وزير الحرب.

 وفي السياق ذاته، أكدت زعيمة حزب الحركة الإسرائيلي، تسيبي ليفني،" أن إسرائيل ستفعل كل جهد ممكن لحماية جنودها ومنع تقديمهم إلى أي محاكمة دولية.

 وأضافت في تصريحات نقلتها وسائل إعلام عبرية خلال استقبالها وزير خارجية النرويج:" لا يجوز وضع مقاتلينا على لائحة الإرهاب، بل هم جزء من نضالنا ضد الإرهاب".

 وتأتي تصريحات المسؤولين الإسرائيليين بعد أسبوع واحد فقط على انضمام فلسطين إلى المحكمة الجنائية الدولية، وهي خطوة تفتح المجال أمام الفلسطينيين لمحاكمة الأشخاص والجنو الذين تورطوا في جرائم حرب، لاسيما تلك التي وقعت في قطاع غزة.

انشر عبر