شريط الأخبار

المسفر يتهم جهات فلسطينية ومصرية بإشاعة خبر طرد "حماس" من الدوحة

09:24 - 06 حزيران / يناير 2015

خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس
خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

فلسطين اليوم - وكالات

اعتبر أستاذ العلوم السياسية في الجامعات القطرية الدكتور محمد المسفر، الأنباء التي تحدثت عن أن قطر طلبت من رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل مغادرة الدوحة، أنها جزء من "الحرب النفسية" التي اتهم أطراف مقربة من مصر والسلطة الفلسطينية بالوقوف وراءها.

وأوضح المسفر في تصريحات لوكالة "قدس برس"، أن  "استضافة قطر لقيادة حماس ممثلة في رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل ومكتبه لم تكن سرية وكانت قيادة حماس ولا تزال متواجدة في الدوحة، ولم يكن للمصالحة في مصر أي علاقة بحماس وتواجدها في الدوحة على الإطلاق. وقطر أكبر من أن تقوم بإخراج مشعل، فهذا التزام سيادي وأخلاقي وقطر فوق كل الشبهات".

وأضاف يقول "لا شك عندي أن الجهة التي روجت لهذه الإشاعة التي هي جزء من الحرب النفسية، هو إعلام مصري مزيف لا أساس له من الصحة في شيء.

وعموما فالذين يريدون الوقيعة بين حماس والدوحة، أولهم سلطة عباس (رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس) ثم مصر، كلاهما يريد ذلك، وهناك بعض الدول الخليجية التي تريد أن لا يكون لقطر أي كلمة في القضية الفلسطينية، خصوصاً في قطاع غزة"، على حد تعبيره.

على صعيد آخر أعرب المسفر عن أسفه لأن المصالحة بين الدوحة والقاهرة التي جرت بوساطة سعودية متعثرة من جانب مصر، وقال: "مصر لم تنفذ حتى الآن أي بند من بنود المصالحة التي جرت بوساطة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، وأولها الإفراج عن صحفيي الجزيرة المعتقلين لديها، كما أن مصر لم تلتزم حرفيا بما تم الاتفاق عليه، فمازالت وسائل إعلامها تبث الشائعات ومواقع التواصل الاجتماعي لديها كذلك، وذلك على الرغم من أن قطر التزمت بالاتفاقية ونفذتها"، كما قال.

انشر عبر