شريط الأخبار

توقعات بتجاوز سرعاتها 80 كم في الساعة

"الزراعة "تحذر المزارعين من اشتداد سرعة الرياح وتكون الصقيع خلال الليل

03:16 - 06 حزيران / يناير 2015

thumb
thumb

غزة - فلسطين اليوم

حذرت الإدارة العامة للإرشاد في وزارة الزراعة، المزارعين ومربي الدواجن من احتمالات بدء تكون الصقيع خلال ساعات الليل بسبب سطوع الشمس خلال النهار وغياب الغيوم، الأمر الذي يحتمل معه تكون الصقيع الإشعاعي الناتج عن فقد الحرارة بالتصعيد ليلا، وانخفاض درجات الحرارة بصورة كبيرة نتيجة لذلك.

كما حذرت في بيان وصل "فلسطين اليوم "نسخه عنه" من اشتداد سرعة الرياح وتوقعات بتجاوز سرعاتها 80 كم في الساعة وربما تتجاوز ذلك إلى 100 كم في الساعة، وتوصي وزارة الزراعة المزارعين بضرورة الإسراع في إغلاق دفيئاتهم وربط الأشجار وتثبيت الأجسام القابلة للسقوط مثل خزانات المياه والألواح الخاصة بالحمامات الشمسية وصحون اللواقط "الرسيفر" وأسطح المباني الإسبست والصفيح، وتثبيت الأسيجة وغلق بوابات المزارع.

وأوضحت الوزارة ، أن طواقمها على استعداد تام لتقديم كافة أشكال المساعدة والإرشاد للمزارعين، داعية إياهم إلى إتباع الإرشادات الوقائية في التعامل مع موجات الصقيع.

وأوضح مدير عام الارشاد بالوزارة م. نزار الوحيدي ان الصقيع يبدأ بحلول شهر كانون الاول (ديسمبر) ينتهي في منتصف شهر فبراير، والذي غالبا يؤدي إلى احتراق أوراق النباتات، وقد يؤدي إلى تلف المحصول خاصة البطاطا، والحمضيات. وتتضرر الدفيئات بصورة كبيرة نتيجة الصقيع

وأوصي الوحيدي المزارعين باتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة تحسباً لحدوث موجات من الصقيع خلال الفترة القادمة.

وطالب المزارعين بأخذ كافة التدابير اللازمة لتلافي حدوث أضرار وخسائر في مزروعاتهم.

واكد ان وزارة الزراعة وطواقمها على استعداد تام لتقديم كافة أشكال المساعدة والإرشاد للمزارعين، داعية إياهم إلى إتباع الإرشادات الوقائية في التعامل مع موجات الصقيع.

ودعا المزارعين إلي مراجعة موقع الوزارة الالكتروني أو التواصل مع المهندسين الزراعيين في الوزارة.

كما قدم بعض الوحيدي الإرشادات للحد من أضرار الصقيع في مزارع الخضار، مشيراً إلى أنه قبل حدوث الصقيع وبعد سماع النشرة الجوية ينصح بري النباتات، أما في حال حدوث الصقيع ينصح استخدام الرشاشات فوق النباتات.

وبين طرق الحد من أضرار الصقيع في البساتين، وذلك من خلال إزالة الأعشاب وتغطية سطح التربة تحت الأشجار بالقش أو النشارة، إضافة إلى لف جذوع الأشجار والغراس الحديثة بالخيش.

وشدد الوحيدي على ضرورة الاهتمام بالري من مياه الآبار وتدفئة المحصول بحرق القش في حزم كما ينصح بتجنب حرق الكاوتشوك (إطارات السيارات) لما يمكن أن يحدثه من أضرار بالصحة والبيئة والمحصول نفسه.

انشر عبر