شريط الأخبار

الطوائف المسيحية الشرقية تبدأ احتفالاتها بعيد الميلاد المجيد

11:06 - 06 حزيران / يناير 2015

الطوائف الشرقية
الطوائف الشرقية

فلسطين اليوم - بيت لحم

تحتفل الطوائف المسيحية التي تسير حسب التقويم الشرقي في دولة فلسطين، اليوم الثلاثاء، بعيد الميلاد المجيد وهي طوائف الروم الأرثوذكس، والسريان، والأقباط والأحباش.

وستشهد ساحة المهد وصول مواكب مطارنة السريان والأقباط والأحباش على التوالي، بدء من التاسعة صباحا،  لكن ذروتها الاحتفال ستكون عن ظهر اليوم، بوصول موكب غيط البطريرك كيوريوس كيوريوس ثيوفولوس الثالث على بلاط كنيسة المهد، حيث سيصار له استقبال رسمي حسب الستاتيكوس المتبع في هذه المناسبة الدينية.

وكالمعتاد كانت بيت لحم على موعد لارتداء ثوبها الاحتفالي من خلال مظاهر الزينة الخلابة وفتح ذراعيها لاستقبال ضيوفها المختلفين .

ووضعت شرطة محافظة بيت لحم خطتها الاعتيادية لتامين وصول المواكب الى ساحة المهد وكذلك الضيوف والمحتفلين .

وقال مدير شرطة محافظة بيت لحم العقيد الحقوقي علاء الشلبي، إنه تم منذ الصباح الباكر حالة الاستنفار الكامل لشرطة محافظة بيت لحم بكافة إداراتها ومراكزها وأقسامها جنباً إلى جنب مع الأجهزة الأمنية الأخرى من أجل توفير الأجواء الملائمة وقدسية هذا العيد الوطني العزيز على الشعب الفلسطيني مسلمين ومسيحيين.

وأشار إلى انه تم تقسيم محيط ساحة المهد وشارع العمل الكاثوليكي الى قواطع وتم وضع حواجز لإغلاق جميع المداخل والطرق الفرعية المؤدية إلي ساحة المهد أمام حركة المركبات الخاصة والعمومية باستثناء مركبات الأمن والطوارئ والمركبات التي تحمل تصاريح خاصة للوصول إلى محيط ساحة المهد وموقف الأرمن جنوب كنيسة المهد.

وأضاف أنه سيتم اغلاق 14 مفرق طرق بشكل مؤقت على امتداد شارع المهد وفي محيط البلدة القديمة في بيت لحم وسيمنع وقوف المركبات بكافة أنواعها في شارع المهد بكلا الاتجاهين، كذلك في شارع القدس الخليل من مفرق مرة وحتى سوبر ماركت الراضي على كلا الاتجاهين.

وقال الناطق الرسمي لبطريركية الروم الارثوذكسية المقدسية الأب عيسى مصلح، إن بيت لحم يعمها اجواء الميلادية فهناك الفرحة والسعادة على ارض الواقع ، رغم ما تمر به مدينة المهد من حصار واغلاق، مشيرا الى انها تبقى علامة فارقة في حياة الشعب الفلسطيني في كونها مناسبة دينية وطنية .

وأضاف '"نامل من الله ان تكون الاحتفالات فرصة مواتية لإدخال الفرحة والبهجة لأطفالنا الذين يعيشون ظروفا قاهرة بسبب الاحتلال".

انشر عبر