شريط الأخبار

تعزيزات أمنية حول وزير "الأمن الداخلي" الصهيوني

06:46 - 05 تشرين ثاني / يناير 2015

اهرونوفيش
اهرونوفيش


ذكرت القناة العبرية الثانية بأنه جرى تعزيز عمليات الحراسة حول وزير "الأمن الداخلي" الصهيوني،  يتسحاك أهرونوفتيش، في أعقاب تعرضه لتهديدات على حياته.

وقال تقرير بثته القناة العبرية مساء اليوم الاثنين، إنه نتيجة للتهديدات التي واجهها أهرونوفيتش (من حزب "يسرائيل بيتينو") فقد تقرر تعزيز إجراءات الحراسة حوله وحول منزله بعد عقد جلسة تقييم للوضع في أعقاب التهديدات.

وبحسب التقرير فإن مصدر هذه التهديدات هو عناصر اليمين الإسرائيلي المتطرف، وبضمن ذلك عناصر من تنظيم "لاهفاه".

كما أشارت تقديرات إلى أن ذلك يأتي بعد أن نشرت صور تمت معالجتها لأهرونوفيتش بزي ضابط نازي على صفحات الفيسبوك، دون أن يتضح من يقف وراء ذلك. كما عولجت صور أخرى أظهرت وجه أهرونفوفيتش على جسد ضابط نازي يحمل صورة لهتلر.

وتقرر تعزيز إجراءات الحراسة حول منزل وزير "الأمن الداخلي"، كما صدرت تعليمات له بعدم التحرك في سفرياته إلا في مركبة مدرعة مضادة للرصاص.

يذكر في هذا السياق أنه وضعت حراسة، بعد ظهر اليوم، على وزير الاقتصاد، نفتالي بينيت، ويتوقع أن تتعزز في الأيام القريبة، ولم تتضح الأسباب أو طبيعة التهديدات التي يواجهها.

وفي جلسة تقييم وضع، قبل أسبوع، شارك فيها قيادات من الشرطة وأعضاء كنيست، جاء أن الانتخابات الحالية تتميز بالمواجهات والتهديدات، وخاصة بواسطة شبكة الإنترنت. وتعمل وحدة  "الحرب الإلكترونية" (السايبر) التابعة للشرطة على متابعة ذلك ومتابعة التهديدات التي توجه للوزراء.

انشر عبر