شريط الأخبار

عائلة الهوبي تطالب بـ"لجنة تحقيق فلسطينية مصرية" يعد مقتل فتاها

09:10 - 03 تموز / يناير 2015

الحدود الفلسطينية المصرية
الحدود الفلسطينية المصرية

فلسطين اليوم - وكالات

طالبت عائلة الفتى زكي الهوبي الذي قُتل على الحدود بين قطاع غزة ومصر، اليوم السبت، بضرورة تشكيل لجنة تحقيق فلسطينية مصرية مشتركة للتحقيق في ملابسات حادثة مقلته.

ودعت عائلة زكي الهوبي، (16 عاما)، الذي قتل مساء أمس الجمعة، على الحدود بين قطاع غزة ومصر، إلى "تشكيل لجنة تحقيق فلسطينية مصرية مشتركة للتحقيق في ملابسات حادثة مقتله ومحاسبة المسؤولين".

وعبّرت العائلة في بيان، تلته خلال مؤتمر صحفي عقد أمام خيمة عزاء الفتى الهوبي، مساء اليوم السبت، عن شجبها واستنكارها لما وصفته بـ"الجريمة البشعة والنكراء".

وطالبت العائلة، الرئيس محمود عباس ورئيس الحكومة رامي الحمدالله بـ"ضرورة التدخل الفوري والعاجل والسريع في الحادثة".

وأضافت العائلة: "نذكر الجيش المصري (الذي تتهمه بأنه وراء قتله) أن العلاقة التي بيننا هي علاقة أخوة وقرابة ونسب، وأن العدو المشترك بيننا وبين إخواننا المصريين هو العدو الإسرائيلي".

وشيّع، اليوم السبت، أهالي مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، جثمان الفتى الهوبي، وقالت والدته لوكالة الأناضول، وهي تبكي: "والله ابني غلبان (لا حول له)، خرج من الحصار ليبحث عن لقمة عيش، وين (أين) مؤسسات حقوق الإنسان".

وكانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، قد اعتبرت على لسان القيادي فيها صلاح البردويل، حادثة قتل الفتى الهوبي "سابقة خطيرة".

فيما وصف الناطق باسم وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة إياد البزم حادث قتل الهوبي بـ"التطور الخطير، والاستخدام المفرط من الجيش المصري ولا ينسجم مع علاقة الجوار بين الأشقاء".

وكانت وزارة الداخلية في قطاع غزة، أعلنت مساء أمس الجمعة، أن فلسطينيا قُتل برصاص جنود من الجيش المصري على الحدود بين قطاع غزة ومصر.

فيما لم يعلق الجيش المصري على الحادثة حتى مساء اليوم السبت.

انشر عبر