شريط الأخبار

نصائح للمواطنين.. خبير اقتصادي: هبوط الحر لليورو الأول منذ خمس سنوات

05:49 - 03 حزيران / يناير 2015

918757_384062
918757_384062

غزة - فلسطين اليوم

ارتفع الدولار الأمريكي يوم الجمعة الماضي لأعلى مستوى له في أربعة أعوام ونصف العام مقابل اليورو.

 الخبير الاقتصادي والمحلل المالي أمين أبو عيشة قال في تحليل أرسله لوكالة "فلسطين اليوم" الإخبارية: إن "تصريحات رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي أكدت على منافع تشديد السياسة النقدية الأمريكية والتعافي المستمر للاقتصاد الأمريكي وتوقعات اتخاذ البنك المركزي الأوروبي خطوات أكثر جرأة للتحفيز النقدي في وقت لاحق هذا الشهر ( وهو الخطوة التي اجلها ماريو دراغي نهاية ديسمبر / كانون أول الماضي ).

تصريح ماريو حسب أبو عيشة يؤشر للصعوبات الكبيرة المتعلقة بمنطقة 18 " اليورو " والمتمثلة في الديون السيادية المتعثرة وانخفاض ثقة المستهلكين بالاقتصاد الأوروبي وتأثر أوروبا بأزمة وصدمة انخفاض الروبل الروسي كونها ترتبط بعلاقة بينها وبين روسيا وتحديدا قطاع النفط والغاز والحجم الكبير للدفعات المطلوبة منها بعملة الدولار لتسيد قيم الصادرات النفطية والغازية .

وأضاف أبو عيشة "هبوط اليورو إلى 1.2005 دولار وهو أدنى مستوى له منذ يونيو حزيران عام 2010 جاء بعد أن قال دراجي في مقابلة مع صحيفة هاندلسبلات الألمانية الاقتصادية إن مخاطر عدم وفاء المركزي الأوروبي بالتكليف المنوط به للحفاظ على استقرار الأسعار صارت الآن أعلى مما كانت عليه قبل نصف عام مؤكدا استعداد البنك للتحرك في أوائل العام الحالي إذا اقتضت الضرورة ذلك كما اشرنا وهو إشارة صريحة لإمكانية ضخ المركزي الأوروبي لمليارات اليوروهات من اجل تحفيز تباطؤ الاقتصاد الأوربي المتعثر ماليا واقتصاديا".

 وتوقع أن اليورو في حال حدث ذلك الأمر "التيسير الكمي " سينخفض لمستويات 1.19 مقابل الدولار وربما أكثر من ذلك عندها سيصل اليورو لأدني مستوياته منذ العام 2006 ، وما يدعم ذلك هو انخفاض أسعار النفط لأدني مستوياتها منذ أربعة سنوات حيث سجل برميل برنت مستويات 56 دولار وهو ما يدعم انخفاض النفط لأكثر من 48% من قيمته خلال العام المنصرم 2014 .

فضل الشراء على البيع لعملة الدولار والبيع على الشراء لعملة اليورو .

وعن سعر صرف الدولار مقابل الشيكل أوضح أن الشيكل سيتداول خلال الأسبوع القادم بمستويات 3.92 وحتى 3.96 في سوق غزة ولن يكسر الحاجز 3.90، مشيراً أن الأسبوع القادم مليء بالبيانات الأمريكية وتحديدا معدل البطالة الأمريكي لشهر ديسمبر / كانون أول الماضي ، حيث تشير التوقعات الشمعدانية للتحليل المالي لإمكانية انخفاضها حتى 5.7% بدلاً من 5.8% عن شهر نوفمبر / تشرين ثاني الماضي ، كما سيظهر الاقتصاد الأمريكي عدد الوظائف في القطاع غير الزراعي وفي حال أظهرت هذه البيانات ايجابية في مستويات التشغيل حينها سنشهد ثورية " ارتفاعيه " لاتجاه صرف الدولار والعكس في حال ظهور هذا المؤشر بأقل من التوقعات في مستويات التشغيل ستكون الأمور دببيه " هبوطية " للدولار حينها هذه البيانات ستصدر أيام الأربعاء – الخميس – الجمعة ، ونصح أبو عيشة المتعاملون والمتداولون والمضاربون بالعملة الخضراء ترقب تصرف السعر وسلوكه اتجاه البيع أو الشراء ، وبالمجمل قال أبو عيشة أنه يفضل الشراء على البيع لعملة الدولار والبيع على الشراء لعملة اليورو .

انشر عبر