شريط الأخبار

رفح تشييع الشهيد الهوبي الذي قتل برصاص الجيش المصري

05:13 - 03 حزيران / يناير 2015

الشهيد الهوبي
الشهيد الهوبي

غزة - فلسطين اليوم

شيع آلاف المواطنين ظهر السبت جثمان الفتى زكي إياد الهوبي (16عامًا) من سكان محافظة رفح جنوب قطاع غزة الذي قُتل برصاص الجيش المصري على الشريط الحدودي مساء الجمعة، وسط حالةً من الغضب والاستنكار.

وشهدت جنازة الهوبي مشاركة جماهيرية حاشدة، التي انطلقت من أمام منزله بمخيم الشابورة وسط رفح، بعد إلقاء نظرة الوداع عليه، ومن ثم إلى مسجد العودة لأداء صلاة العصر عليه، وبعدها للمقبرة الشرقية، ثم موارثه الثرى.

وعبر المشيعون عن استنكارهم لقتل الهوبي من قبل الجيش المصري بدمٍ بارد ، وقالوا: "لم نتوقع يومًا أن يتجرأ الجيش المصري ويُطلق رصاصة واحدة تجاه صدر أي فلسطيني، أو يطلقوا النار على الجانب الفلسطيني من الحدود".

ودعوا مصر للعودة لما كانت عليه بالماضي، لاحتضان القضية الفلسطينية، وعدم الزج بقطاع غزة بكل ما يحدث بمصر خاصة بسيناء، وتكميل دور الاحتلال في استهداف شعبنا وفرض الحصار عليه من خلال إغلاق معبر رفح وهدم الأنفاق.

يذكر ان الجيش المصري قتل الفتى الهوبي مساء أمس بعد إطلاق النار عليه، ما أدى لإصابته بعيار ناري في الظهر من الناحية اليُمنى، وبقى ينزف مدة نصف ساعة حتى تم العثور عليه، ونقله لمستشفى الشهيد أبو يوسف النجار برفح، الذي أعلن عن استشهاده متأثرًا بجراحه، فيما اعتقل الجيش ثلاثة اجتازوا الحدود كانوا برفقته.

انشر عبر