شريط الأخبار

حكايا الميدان 11: استهداف آلية وتدميرها شرق خانيونس

01:16 - 01 حزيران / يناير 2015

سرايا القدس في الزنة
سرايا القدس في الزنة

فلسطين اليوم - غزة (الإعلام الحربي)

تأبى " الزنة" إلا أن تتربع على عرش القرى والبلدات الفلسطينية التي صمد فيها أبنائها مسجلين أروع الانتصارات ضد العدو الصهيوني، ففي كل يوم من أيام الحرب كان أبناء تلك البلدة يزفون لأبناء شعبهم   الانتصار تلو الانتصار، متصدرين عناوين الصحف والمواقع المحلية والعالمية والصهيونية، حيث لم يستطع العدو الصهيوني إخفاء هزائمه المتتالية أمام بسالة مجاهدي سرايا القدس والمقاومة في تلك البلدة الأصيلة الهادئة.

سرايا القدس كان لرجالها الباع الطويل في تلك البلدة حيث استطاع مجاهدوها إيقاع الهزيمة تلو الهزيمة في جنود الاحتلال، مكبدين العدو خسائر فادحة في الجنود والعتاد.

في اليوم الثالث للاجتياح البري الصهيوني، واليوم الحادي عشر للعدوان الصهيوني على قطاع غزة، تمكنت سرايا القدس، من استهداف آلية صهيونية مدرعة بصاروخ موجه وأصابتها إصابة مباشرة، حيث تم مشاهدة عامود الدخان الذي تصاعد منها بعد اشتعال النيران فيها، وتطايرها أجزاء وبعض أجزاءها باتت في أيدي المجاهدين.

وأوضح أحد مجاهدي سرايا القدس أن العملية كانت معقدة وصعبة للغاية، حيث كانت في وضح النهار، وفي ظل الانتشار المكثف لطائرات الاستطلاع التي كانت تحوم في سماء المنطقة، قائلاً :" تمكن اثنان من المجاهدين في سرايا القدس من التحرك لمسافة طويلة زحفاً تارة وركداً تارة أخرى حتى وصلوا إلى مكانٍ مموه بأشجار استطاعوا فيه نصب الصاروخ الموجه نحو الآلية الصهيونية التي كانت تعيث في الأرض فساداً ، واستهدافها بصورة مباشرة، والانسحاب من المكان بأمان"، مؤكداً أن السرايا تتحفظ الإفصاح عن  بعض التفاصيل لدواعي أمنية.

وبين المجاهد في سرايا القدس إلى أنه جرى اشتباك مسلح بالأسلحة الرشاشة والمتوسطة بين المجاهدين وجنود الاحتلال، كما استخدمت سرايا القدس قذائف الهاون 60 لتسهيل مهمة انسحاب المجاهدين من المكان، مؤكداً أن شهود عيان من سكان المنطقة أكدوا لهم سماع صراخ جنود الاحتلال وعويلهم في المكان، كما أنه تم العثور على بعض الأدوات التي يستخدمها الاحتلال للإسعافات الأولية في احد الحواصل التجارية القريبة من مكان استهداف الآلية العسكرية حيث أصابها تدمير شبه كامل، وتم سحب ما تبقى منها خلف الخط الزائل خلال فترة التهدئة.

وتعتبر بلدة الزنة الواقعة شمال شرق بلدة بني سهيلا بمحافظة خان يونس، من أكثر البلدات الفلسطينية، التي ثبتت في وجه آلة القتل  وجنود نخبة الاحتلال الصهيوني. 

 

انشر عبر