شريط الأخبار

غزة: اتفاق على إعادة دراسة آلية وقيمة رسوم الضريبية

10:32 - 01 حزيران / يناير 2015

e4666a47-cb2b-4d60-9ad9-5ba776ed0928_16x9_600x338
e4666a47-cb2b-4d60-9ad9-5ba776ed0928_16x9_600x338

غزة: اتفاق على إعادة دراسة آلية وقيمة رسوم الضريبية

بحثت اللجنة الاقتصادية التابعة لغرفة تجارة وصناعة محافظة غزة خلال اجتماع عقدته بحضور عوني الباشا وكيل مساعد وزارة المالية في غزة، ورائد رجب مدير عام الجمارك، وناصر الحلو نائب رئيس الغرفة التجارية، رئيس اللجنة الاقتصادية، قضية جباية المالية في غزة ما يعرف برسوم التعلية  المفروضة على البضائع الواردة لقطاع غزة من الاسواق الخارجية.

وأكد الحلو على أنه بالرغم من أن الضرائب تسهم في رفعة الوطن، الا أن هناك أهمية وضرورة للتنسيق والتشاور والتعاون بين الغرفة التجارية ووزارة المالية، وذلك من منطلق النهوض بالقطاع الخاص في قطاع غزة.

بدورة، تحدث الباشا عن دور الغرفة التجارية ومساهمتها وحرصها على حل المشاكل التي تواجه التجار مع وزارة المالية، معتبراً أن نظام التعلية على البيانات الجمركية معمول به في فلسطين وفي العديد من الدول.

من جهته، قال رجب "نظام التعلية معمول به منذ فترة، لكن كان يتم من خلال لجنة تسعير للبضائع المستوردة، وبعد ذلك يتم فرض التعلية على البيان الجمركي، أما الآلية الجديدة التي تم تداولها، مؤخرا، فهي تحدد مبلغ مقطوع للتعلية حسب نوع البضائع المستوردة وحجم الحاوية وبلد الاستيراد وهذا يعطي المساواة في تحصيل التعلية بين كافة المستوردين".

من جانبهم، طالب الحضور من وزارة المالية بضرورة مراعاة الاوضاع الاقتصادية التى يمر بها قطاع غزة، ومراعاة المصاريف غير المنظورة التي يدفعها المستورد، ومنها فحص الجودة، وعلاوات وغرامات في الموانئ وكلها تكاليف غير منظورة، ولا تكون مدرجة في البيان الجمركي.

وفي نهاية الاجتماع، تم الاتفاق على تشكيل لجان قطاعية بين الغرفة التجارية ووزارة المالية لإعادة دراسة آلية وقيمة رسوم التعليات على البضائع المستوردة حسب القطاعات وأنواع البضائع الواردة وفي مدة اقصاها شهر من تاريخ الاجتماع.

انشر عبر