شريط الأخبار

نيجيريا غيّرت موقفها قبل نصف ساعة وأحبطت جهود السلطة الفلسطينية

08:22 - 01 تشرين ثاني / يناير 2015

2015010173137
2015010173137

فلسطين اليوم - وكالات


أكدت مصادر إسرائيلية أن الولايات المتحدة وإسرائيل مارستا ضغوطا ديبلوماسية  شديدة على نيجيريا ونجحتا في ثنيها عن التصويت على مشروع القرار الفلسطيني في مجلس الأمن، وأشارت إلى أن التحوّل في الموقف النيجيري حصل قبل نصف ساعة من التصويت.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" إن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو،  أجرى اتصالا هاتفيا  مع الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان، في الليلة التي طرح مشروع القرار الفلسطيني للصويت وأقنعه بسحب التأييد لمشروع القرار والامتناع عن التصويت.

وكانت نيجيريا قد تعهدت للسلطة الفلسطينية بتأييد مشروع القرار، وكان يفترض أن يكون صوتها في مجلس الأمن- الصوت التاسع الذي يضمن أغلبية ويجنب الولايات المتحدة استخدام حق النقض(الفيتو).

وقالت الصحيفة:  "لكن الرئيس النيجيري غير موقفه في اللحظات الأخيرة ومنح إسرائيل الدعم الدبلوماسي الذي كانت بحاجة إليه".  ونقلت عن ديبلوماسي إسرائيلي قوله: إن ما حسم الموقف النيجيري هو الاتصال الهاتفي الذي أجراه نتنياهو وجهود وزير الخارجية الأمريكي جون كيري.

وقال ديبلوماسيون فلسطينيون إن ممثلي نيجيريا في الأمم المتحدة تعهدوا لهم حتى قبل نصف ساعة من التصويت بتأييد مشروع القرار الفلسطيني وكان الفلسطينيون واثقون من أن الصوت النيجيري سيكون لصالحهم.

 وقالت الصحيفة أن موقف نيجيريا لم يفاجئ إسرائيل فالعلاقات بينها تعززت في السنوات الأخيرة على المستوى التجاري والتعاون الأمني  في حين يعتبر الرئيس غودلاك صديقا لإسرائيل وزارها مرتين في السنة الأخيرة.

انشر عبر