شريط الأخبار

المجاهدين: مشروع قرار مجلس الأمن مناقض لثوابتنا

03:06 - 31 تموز / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال د.سالم عطالله "أبو محمود" عضو مكتب الأمانة العامة لحركة المجاهدين الفلسطينية اليوم الأربعاء: "إن مشروع القرار المقدم لمجلس الأمن والذي لم يمرر أمس في المجلس يتناقض مع ثوابتنا الراسخة والتي قدم شعبنا آلاف الشهداء والجرحى والأسرى فداءاً لها".

وأضاف أبو محمود في بيان له وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، : "نحن لا نعترض على العمل السياسي ولكن يجب ان يكون هذا العمل مؤكداً لحقوقنا وداعماً لخيار المقاومة لا تقيضاً له.

وتابع قوله: "بعد انتصار المقاومة في معركة الـ51 يوم وما قدمه شعبنا من تضحيات كان حرياً أن يتم استغلال ذلك بمزيد من الإنجازات السياسية التي تدعم من صمود وثبات شعبنا المجاهد".

وأوضح أبو محمود أن هكذا مشاريع في ظل انشغال الأمة العربية والإسلامية بمشاكلها الداخلية لا يجدي نفعاً لاسيما أن قضية فلسطين هي قضية مركزية للمسلمين والعرب.

وأعتبر ان نقاط المشروع مس بالثوابت وتعطي مجالاً آخر للتفاوض الذي لم يجدي نفعاً حسب اعتراف فريق التفاوض بذلك.

وشدد على إن حق العودة هو حق جماعي وفردي وهو لب صراعنا مع العدو ولن يتم إنهاؤه أو إسقاطه إلا بتحرير فلسطين كل فلسطين وعودة أهلنا إلى ربوعها.

ودعا أبو محمود السلطة إلى اعتماد خيار الشعب والإصغاء إليه فهو الذي حرر غزة وحرر الأسرى وأنتصر على العدو في الحروب المتكررة ضد شعبنا وأن هيئة الأمم هي التي شرعنت الاحتلال منذ قيامه بإعطاء ما لا يملك لمن لا يستحقه.

انشر عبر