شريط الأخبار

العثور على حطام الطائرة الماليزية وانتشال عشرات الجثث من بحر جاوا

09:21 - 31 حزيران / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

عثر في بحر جاوا الليلة، على جثث وحطام للطائرة الماليزية التابعة لشركة 'اير ايجا' والتي فقد الاتصال معها صباح الأحد وعلى متنها 162 راكبا.

وأكدت البحرية الاندونسية انتشال أكثر من أربعين جثة من الموقع. وقال المتحدث باسم البحرية مناهان سيمورـنغيكر لفرانس برس 'استنادا الى الإذاعة العسكرية، أفيد بأن السفينة الحربية بانغ تومو انتشلت 40 جثة والعدد إلى ارتفاع'.

وأعلن عن ذلك بعد أن قال رئيس هيئة البحث والإنقاذ الوطنية الإندونيسية، بمبانغ سوليستيو، خلال مؤتمر صحافي في جاكرتا 'في الساعة 12,50 عثرت طائرة هركوليس تابعة لسلاح الجو على جسم وصف بانه ظل في قاع البحر على شكل طائرة'.

وأضاف أن رجال الإنقاذ توجهوا إلى الموقع على بعد نحو 160 كيلومترا جنوب غرب مدينة بنغلان بان في وسط كاليمنتان في جزيرة بورنيو، بهدف نقل قطع الحطام وجثث الركاب إلى بنغلان بان، وهي أقرب نقطة من الموقع.

وقبل ذلك بقليل، أكد مسؤولون عن عمليات البحث الإندونيسية العثور على قطع من الطائرة وجثة طافية في منطقة تحطمها. وعرض التلفزيون الإندونيسي صورا من الموقع.

وقال مصور من فرانس برس على متن إحدى طائرات البحث الإندونيسية التي عثرت على الحطام أنه راى ما يشبه سترة وطوق نجاة وأنابيب طويلة برتقالية، اثناء تحليق الطائرة على ارتفاع 150 مترا فوق البحر.

ومنذ الاثنين أعلنت السلطات الإندونيسية أن الطائرة غرقت على الأرجح في قاع البحر.

والتقى الرئيس الاندونيسي جوكو ويدودو المعروف باسم جوكوي، في المساء أقرباء ضحايا وأعلن أن 'عمليات بحث كبيرة بواسطة سفن ومروحيات' ستتواصل اليوم الأربعاء.

وشاركت عشرات الطائرات والسفن في عمليات البحث التي تم توسيع نطاقها وكان ينتظر أن تنضم اليها سفينة حربية أميركية في الموقع بعد وصول طائرات مراقبة وسفن حربية من أستراليا وسنغافورة وماليزيا.

وأعلنت كوريا الجنوبية إرسال طائرة استطلاع بي-3 التي شاركت في البحث عن الطائرة الماليزية التي كانت تقوم بالرحلة ام-اتش370 عندما فقد أثرها مطلع السنة، كما أرسلت الصين فرقاطة وطائرات عسكرية.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية الثلاثاء أن الولايات المتحدة سترسل سفينة ثانية للمشاركة في عمليات البحث في مكان وقوع الحادث.

 

وقال المتحدث باسم البنتاغون الأميرال جون كيربي في حديث مع شبكة 'سي إن إن'، إن السفينة الحربية يو أس أس فورت وورث 'تستعد للتوجه إلى المنطقة من سنغافورة'.

وأضاف أن 'هذه السفينة ستكون جاهزة للإبحار في غضون يوم أو يومين'.

وفي هذه الأثناء نشرت الاتصالات الأخيرة التي أجراها طيار طائرة إيرباص 320-200 قبل أن ينقطع الاتصال معه.

ولدى الاقلاع طلب الطيار الإذن بالتحليق على ارتفاع 10400 متر لكن لم تتم الموافقة على طلبه بسبب وجود 11 طائرة في مسار إم365، وفق ويسنو دارجونو مدير 'إيرناف'، الذي أضاف أن 160 طائرة تستخدم يوميا هذا المسار المتجه إلى سنغافورة.

وفي آخر اتصال له، طلب الطيار تغيير مسار رحلته وكرر قوله إنه يريد الارتفاع لتفادي الطقس السىء.

وقال دارجونو لفرانس برس إن الطيار 'طلب من برج المراقبة أن يسمح له بالاتجاه يسارا بسبب رداءة الطقس وتمت الموافقة على ذلك على الفور'.

ولكن بعد ثوان من ذلك، طلب ان يرتفع من 32 الف قدم (9800 متر) الى 38 الف قدم (11600 متر) لكنه لم يحصل على الإذن فورا لأن طائرات أخرى كانت تطير فوقه في هذا الوقت'.

وكانت تلك المحادثة الأخيرة مع الرحلة 'كيو زد 8501'.

وبعدها بدقائق كان برج المراقبة يستعد لإعطاء الطيار الإذن للارتفاع، لكن الطائرة لم تستجب.

وكانت سنة 2014 سنة سوداء للطيران المدني في ماليزيا حيث فقدت الخطوط الماليزية طائرتين غير طائرة شركة 'اير ايجا'.

ففي 8 اذار/مارس اختفت الرحلة إم-أش370 عن الرادار بعد إقلاعها من كوالالمبور باتجاه ب%D.

انشر عبر