شريط الأخبار

القوى الوطنية والاسلامية: نرفض المشروع المقدم لمجلس الأمن وندعو الرئيس لسحبه

05:43 - 30 حزيران / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أعانت القوى الوطنية والإسلامية في بيان مشترك عن رفضها للمشروع المقدم لمجلس الأمن بخصوص إنهاء الاحتلال" لما يتضمنه من انتقاص لحقوقنا وثوابتنا الفلسطينية خاصة موضوع عودة اللاجئين،حرية الأسرى ، والقدس، والحدود، وتدعوا لسحبه فورا من التداول.

وقالت القوى في بيان مشترك لها ، وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه، :" إن المشروع  يطرح جدول زمني لإنهاء الاحتلال يفتح الطريق للتفاوض الثنائي برعاية أمريكية مما يعني الاستمرار في دوامة التفاوض والانحياز الأمريكي مجددا , مشددين على رفضنا العودة لمنهج التفاوض العبثي. وأكدت القوى على قرار الأمم المتحدة المتعلق بالتعويض وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى بيوتهم التي هجروا منها، انطلاقا من قرار 194 ، وتؤكد أن هذا الحق لب الصراع الفلسطيني الصهيوني  وأنه غير قابل للتصرف.

وأكدت القوى في بيانها المشترك على حق شعبنا في المقاومة بكافة أشكالها والتي أقرتها الشرائع الدولية في مواجهة الاحتلال، وترفض أي محاولات لوسم نضالات الشعب الفلسطيني  بالعنف والإرهاب. وأن القدس ستبقى عاصمة الشعب الفلسطيني ، ونرفض أي مساس بحقنا فيها.

ودعت لتضافر الجهود من أجل استكمال تحقيق المصالحة الوطنية واستعادة الوحدة لمواجهة التحديات التي تواجهه القضية الفلسطينية  وفي مقدمتها  فك الحصار عن القطاع، وتسريع إعادة  الأعمار.

ووقعت على البيان كل من ، الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وحركة حماس، وحركة الجهاد الإسلامي، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والجبهة الشعبية "القيادة العامة" ومنظمة الصاعقة.

انشر عبر