شريط الأخبار

وزيرة التعليم تجتمع مع قيادة الوزارة بغزة

01:10 - 30 تموز / ديسمبر 2014

اجتمعت وزيرة التربية والتعليم العالي أ.د خولة الشخشير مع قيادة وزارة التربية والتعليم العالي بغزة وذلك خلال زيارتها الحالية للقطاع.

وحضر الاجتماع من الضفة الفلسطينية د.فاهوم الشلبي وكيل وزارة مساعد لشؤون التعليم العالي، ود.فواز مجاهد وكيل وزارة مساعد للشؤون الإدارية، ود.ثروت زيد مدير عام الاشراف والتأهيل التربوي، وأ.مصطفى عودة مدير عام الشؤون الإدارية، ومن غزة حضر د. زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي، ود. محمود الجعبري وكيل مساعد لشؤون التعليم العالي، ود. أنور البرعاوي وكيل مساعد للشؤون الإدارية، وحضور جميع المدراء العامين.

ورحب د. زياد ثابت بزيارة الوزيرة والوفد المرافق لها، مؤكداً أهمية هذه الزيارة للاطلاع عن قرب على واقع التعليم في قطاع غزة واحتياجاته خاصة بعد الحرب الصهيونية على القطاع، مبيناً أن التعليم في غزة لا زال يعاني من آثار العدوان فهناك الكثير من المدارس المدمرة، إضافة إلى الواقع النفسي الخطير الذي ترك على الطلبة ، وتطرق د. ثابت إلى معاناة الوزارة بسبب عدم وجود موازنة تشغيلية وصرف رواتب المعلمين والموظفين .

وقال د. ثابت :” صرف الرواتب والموازنات التشغيلية أمران غاية في الأهمية لضمان سير العملية التعليمية بشكل طبيعي في قطاع غزة، حيث إن عدم صرف رواتب المعلمين يؤثر بشكل سلبي على عملهم وعلى العملية التعليمية والمجتمع بأكمله، مضيفاً:” يجب أن يكون هناك تدخل سريع من حكومة التوافق لا نهاء أزمة رواتب الموظفين والمعلمين في قطاع غزة وإلا فإن العملية التعليمية ستكون في خطر، حيث إن هناك 11 ألف معلم وموظف يواجهون صعوبات في الوصول لعملهم بسبب عدم توفر أجرة مواصلات، داعياً حكومة التوافق إلى صرف رواتب المعلمين والموظفين.

وفيما يخص الموازنات التشغيلية بين ثابت أن هناك العديد من المشاريع والبرامج المتوقفة على صعيد الوزارة و المدارس وذلك بسبب عدم وجود موازنات تشغيلية كافية.

وتم الحديث خلال اللقاء عن المشاكل التي تعاني منها الوزارة في جميع القطاعات كما تم الحديث عن مشكلات التعليم العالي وتصديق واعتماد الشهادات وحصة

غزة من المنح وقروض التعليم العالي, إضافة إلى الإشكاليات التي تواجه هيئة الجودة والبحث العلمي.

من جانبها رحبت وزيرة التعليم بالحضور مؤكداً أنها سعيدة بالحضور إلى غزة ومتابعة الواقع التعليمي عن قرب، وأكدت أن حكومة التوافق تبذل مختلف الجهود لحل جميع الاشكاليات الخاصة بالوزارات بغزة رغم الصعوبات والمعيقات.

وبينت الوزيرة أنها تولي أهمية خاصة لمتابعة قضايا التعليم بغزة حيث كان هناك حراك لتوفير المستلزمات وإعادة صيانة المدارس والعمل على تلبية الاحتياجات، مبينة أن الوزارة تولي أهمية خاصة لبناء المدارس الجديدة وإصلاح تلك التي تعرضت لأضرار نتيجة العدوان وذلك لتوفير بيئة تعليمية آمنة لأبنائنا وبناتنا الطلبة في محافظات غزة.

وأشارت د. الشخشير إلى أن الوزارة ماضية في تنفيذ العديد من البرامج والمشاريع لطلبة غزة سواء على صعيد الأبنية المدرسية أو المشاريع التعليمية أو التثقيفية في مجال الصحة والإرشاد، بصورة تعينهم على تخطي الأزمات التي تعرضوا لها نتيجة العدوان.

وفيما يتعلق بمشكلات الوزارة بغزة وعدت الوزيرة بالجلوس مع الإدارات المختصة للتباحث حول هذه القضايا لتدارسها ووضع الحلول لها، مبينة أن الحكومة تبذل كل الجهود لحل أزمة الرواتب.

وخلال اللقاء تم نقاش موسع واستفسارات حول الواقع التعليمي في غزة واحتياجاته.

انشر عبر