شريط الأخبار

الوزير أبو شهلا في الدوحة الشهر المقبل لبحث تشغيل العمالة الفلسطينية بقطر

09:18 - 30 كانون أول / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم


أعلن وزير العمل مأمون أبو شهلا أنه تلقى دعوة لزيارة قطر في منتصف الشهر المقبل لبحث كافة التفاصيل المتعلقة بالمبادرة التي طرحتها قطر لتشغيل عشرين الف عامل، حيث سيتم عرض تصور ورؤية الحكومة بشأن آلية تشغيل العدد المذكور وطبيعة الاجور وشروط التشغيل، معرباً عن ثقته في دور قطر ومساعدتها في تلبية الاحتياجات الفلسطينية، بما في ذلك استيعاب العمالة الفلسطينية والمساهمة في تخفيف حدة البطالة.

وأشار أبو شهلا في حديث لـ "الأيام" أنه تم تحديد الموعد المذكور بالتوافق بين حكومة التوافق والحكومة القطرية، معرباً عن أمله في أن لا تتم عرقلة هذه الزيارة من قبل الجانب "الإسرائيلي" الذي لم يبد بعد موافقته على منحه تصريح مغادرة عبر معبر بيت حانون "إيرز"، أو أن يتمكن من المغادرة عبر معبر رفح حال فتحه في الموعد المذكور للزيارة .

ويذكر في هذا السياق أن رئيس الوزراء د رامي الحمد الله أعلن، أول من أمس، أن أبو شهلا سيزور قطر منتصف الشهر القادم لبحث تشغيل أيدي عاملة فلسطينية في قطر مبيناً أن أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وعد بتوفير عمل لأكثر من 20 ألف فلسطيني وذلك خلال لقاء بين الاثنين نهاية العام الماضي.

وأعرب الحمد الله في تصريحات اذاعية عن تنفيذ الوعد القطري في أقرب وقت ممكن، خاصة مع وجود آلاف العمال داخل الخط الأخضر (إسرائيل)، والذين يتعرضون لظروف عمل صعبة نتيجة عدم حصول غالبيتهم على تصاريح عمل.

وكانت الحكومة الفلسطينية أطلقت خلال الربع الأول من العام الجاري، موقعاً الكترونياً لاستقطاب طلبات العمل في قطر، عبر تعبئة البيانات الشخصية، والخبرات المهنية، تمهيداً لتقديمها إلى الجانب القطري، حيث وصلها أكثر من 60 ألف طلب.

الى ذلك، أكد أبو شهلا أن ملف إعادة الأعمار يعد من ابرز القضايا التي سيبحثها وفد حكومة التوافق خلال زيارته الحالية لقطاع غزة، إضافة الى ملفات اخرى منها قضية رواتب موظفي حكومة غزة السابقة والقضايا الاخرى التي سيبحثها كل وزير على حدة خلال هذه الزيارة التي ستستمر كحد أدنى لمدة أسبوع حيث سيبحث وفد الحكومة الذي يضم وزراء ورؤساء هيئات ومؤسسات الحكومية جملة من القضايا التي تهم مواطني القطاع بما في ذلك قضية اعادة الإعمار وأزمة الكهرباء.

انشر عبر