شريط الأخبار

القناة العاشرة "الإسرائيلية" أوقفت بثها احتجاجًا على إغلاقها

06:44 - 29 تشرين أول / ديسمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

في تمام العاشرة والنصف من مساء أمس الأحد، أوقفت القناة العشرة الإسرائيلية بثها احتجاجًا على إغلاقها مع بداية السنة الجديدة بسبب عدم تجديد ترخيص المحطة، عدم تدخل الحكومة ورئيسها، بنيامين نتنياهو الذي يشغل منصب وزير الاتصالات حاليًا بعد حل الحكومة، وعدم إيجاد حل يمنع إغلاقها وفقدان ما يقارب من 1000 موظف عملهم.

ووضع الموظفون على الشاشة صورة لرئيس الحكومة ووزير الاتصالات الحالي، بنيامين نتنياهو، مرفقين بجانبها نصًا يقول: "رئيس الحكومة، الذي يشغل أيضًا منصب وزير الاتصالات، يرفض إيجاد حل، ولذلك، قررت لجنة الموظفين في القناة وقف بث القناة العاشرة".

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية عن لجنة موظفي القناة العاشرة: "قررنا إيقاف البث حتى الصباح للاحتجاج على قرار إغلاق القناة، الذي حاولنا منعه بشتى الوسائل، بسبب تجاهل رئيس الحكومة ووزير الاتصالات، بنيامين نتنياهو. وحتى الآن، مع بقاء ثلاثة أيام فقط على انتهاء مدة ترخيص بث القناة، يمتنع نتنياهو عن إيجاد حل لهذه الأزمة التي تعد أخطر ازمة في تاريخ الصحافة المرئية الإسرائيلية، ولا يهمه أن كل موظفي القناة العاشرة سيخسرون عملهم ويبقون بلا عمل. نطالب نتنياهو وحكومته فورًا بالتدخل لمنح القناة رخصة بث لـ15 سنة، حتى تبقى المنافسة بين القنوات التلفزيونية والإخبارية ولتحافظ آلاف العائلات التي تعتاش من قطاع الصحافة المرئية على مصدر دخلها".

ويأتي إغلاق القناة العاشرة بسبب ديونها المتراكمة والتي تبلغ 36 مليون شيكل، وتقول القناة أنها تستطيع دفع المبلغ، لكن سلطة البث والقناة الثانية يرفضون عقد جلسة لإنهاء الأمور ودفع الدين، زنتنياهو يستطيع فعل ذلك ضمن صلاحياته كرئيس للحكومة ووزير للاتصالات، لمنه يتجاهلهم.  

انشر عبر