شريط الأخبار

إشهار كتاب يوثق سيرة ومسيرة الشهيد عصام براهمة

01:23 - 29 تموز / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

نظمت مؤسسة مهجة القدس اليوم الاثنين في غزة، حفل إشهار لكتاب "عصام براهمة شهيد مع سبق الإصرار"، بحضور شخصيات سياسية وجمعٌ من النخب الثقافية والأكاديميين.

وأوضح الناطق باسم المؤسسة ياسر صالح أن إشهار الكتاب يأتي على شرف الذكرى السنوية الثانية والعشرين لاستشهاد عصام براهمة قائد مجموعات عشاق الشهادة العسكرية في الضفة الغربية.

وتحدث صالح عن سيرة القائد براهمة، والمحطات الجهادية التي عايشها، موضحًا أنه أول شهيد يتم قصف البيت وهو بداخله.

بدوره، أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ نافذ عزام، أن السيرة العطرة للشهيد عصام براهمة تُشعر شعبنا بالفخر والعزة، لافتًا إلى أن المسألة تتجاوز الانتماء الفصائلي لهذا القائد المجاهد.

ونوه الشيخ عزام إلى أن هذا القائد قدم ملحمةً أصبحت سمة ملازمة لهذا الشعب العظيم، مبيّنًا أنه ورغم مرور سنوات على استشهاد براهمة لكن اسمه ظل مطبوعًا في ذاكرتنا وحفظه التاريخ.

وقال :" إن هذا الكتاب جهد متواضع في تعريف الأجيال بسيرة بطل همام خاض معركةً كبيرة، ليختم حياته بعدها بالشهادة، وينثر اسمه في سماء الوطن فيزيدنا تفاؤلًا وقوة وقدرة وطاقة لنواصل مسيرتنا بهمة وعطاء".

عالج جرح غزة قبل 22 عاماً

ونبّه الشيخ عزام إلى أن وصية الشهيد عصام فيها فقرة موجهة لأهل غزة، يناشدهم فيها بأن يضعوا خلافاتهم جانبًا ويتنبهوا للأخطار المحدقة بهم، مستدركًا بالقول:" لكن المؤسف أن غزة لم تستجب لذلك رغم البطولات التي سطرتها".

وشدد على أن روح الشهيد براهمة لازالت تستصرخنا، وتدفعنا لتغيير واقعنا، ولترتيب أوضاعنا، لافتًا إلى أن المطلوب من النخب والقيادات والقوى أن يتعاملوا بمنطق مختلف وبسياسة مختلفة مع الواقع المحبط الذي نعيشه.

واستذكر الشيخ عزام معركة الساعات التسع التي خاضها الشهيد القائد عصام براهمة، موضحًا أنه كان يعطينا المثل والقدوة والأنموذج. وعرج إلى أنه كان يملك خيارات عدة قبل المعركة وأثناءها - مساومات وإغراءات – لكنه قرر خوضها، واختار الشهادة في سبيل الله.

وختم عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي حديثه قائلًا:" شرفٌ لنا أن نتحدث عن هذا القائد الفذ، شرفٌ لنا أن نستعيد هذا التاريخ المضيء، هذا طريق زاهر ومزدهر بعبق الشهادة".

انشر عبر