شريط الأخبار

السيسي: يجب عدم انتقاد المعارضين وحركة محافظين واسعة في يناير

08:54 - 29 تشرين أول / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن حركة المحافظين ستتم في شهر يناير/ كانون ثان المقبل وستكون واسعة، مطالبا بضرورة عدم انتقاد المعارضين.

جاء ذلك في الجزء الأول من حوار أجراه السيسي مع رؤساء تحرير ثلاث صحف مملوكة للدولة هي الأهرام والأخبار والجمهورية، نشر الاثنين، وينشر الجزء الثاني في عدد الثلاثاء.

وبحسب الحوار الذي نشرته طبعات من الصحف الثلاث توزع في وقت متأخر مساء الأحد وتحمل تاريخ الإثنين، قال السيسي إن حركة المحافظين “لازم (لابد) تتم في يناير (كانون ثان) إن شاء الله. وستكون واسعة”، تعقبيا علي سؤال علي  إمكانية تأجيل الحركة إلي ما بعد الانتخابات البرلمانية التي لم يحدد لها رسميا بعد.

وتعتبر هذه أول حركة في عهد الرئيس السيسي منذ انتخابه في يونيو/ حزيران الماضي ، وفي حكم الرئيس السابق المؤقت عدلي منصور، أجرت الحكومة تغييرا للمحافظين شمل 25 محافظا جديدا.

ولم يستبعد السيسي إجراء تعديل وزاري قبل إجراء الانتخابات البرلمانية القادمة ، قائلا :” ما تتطلبه المصلحة العامة.. سيتم”.

وفي تقييمه لفترة توليه الرئاسة التي بدأت في يونيو/ حزيران الماضي، وهل تسرب له إحباطا منها، قال السيسي بحسب الحوار ذاته :” لا يوجد عندي أي شعور أو شكل من أشكال الإحباط. الحقيقة أنا فرحان بالمصريين، وكلما أجد ضغوطا تزداد من الداخل أو الخارج، أراها دليل نجاح، ليس لي وإنما نجاح لمصر”.

وأضاف :” أريد للناس أن تطمئن. إحنا ماشيين(نسير) كويس(جيدا). ولما قلنا في سنتين سنعبر عنق الزجاجة، كنت أضع هذا هدفا لنا جميعاً وسوف نحققه بفضل الله”.

وبشأن كلمته التي قالها لنفسه حينما جلس علي مكتب الرئيس،  تابع السيسي قائلا:” قلت المهمة لن تكتمل إلا بوقفة كل المصريين معي، وأن يكون الشعب كله كتلة واحدة. هذا سياق ليس فيه إسقاط علي أحد، ولا هجوم علي آخر”

وأضاف “مهمتي أن ألملم جراح مصر. البلد جرح علي مدي سنين، هذه مسئوليتنا جميعاً.. قوي سياسية، وإعلام، وشباب. علينا أن نلملم الجراح، وأن نعيد اصطفاف الناس. حتي المعارضين يجب عدم انتقادهم. كفانا عنفا وتمزقا، فمصر كادت تضيع، وعلينا ألا نختلف”.

انشر عبر