شريط الأخبار

أبو مرزوق: توجه لتشكيل هيئة وطنية للإشراف على إعمار غزة

07:36 - 28 كانون أول / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم


أعلن عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق أن هناك توجهًا لتشكيل هيئة وطنية تشرف على إعادة إعمار قطاع غزة بعد العدوان الأخير على القطاع وما ألحقته من دمار فيه.

وشدد أبو مرزوق خلال لقاء سياسي مع قادة الفصائل ومؤسسات المجتمع المدني في مدينة غزة، على ضرورة قيام اللجنة بالضغط بكافة الوسائل على حكومة الوفاق الوطني للبدء فوراً باستلام قطاع غزة وإعادة الإعمار ورفع الحصار.

وطالب القيادي في حماس الحكومة الفلسطينية بالوقوف أمام مسؤولياتها ووضع الاحتلال الصهيوني أمام مسؤولياته في الاختراقات المتواصلة لتفاهمات وقف إطلاق النار.

وأكد على أن الشعب يحاول الوصول إلى أجوبة حول إعادة الإعمار وكيف سيتم ذلك، ولكنه لا يجد وإن وجد لا تلبي الاحتياجات المطلوبة، وهذا كارثة بحق المواطنين.

وحول زيارة وزارة الحكومة الفلسطينية لقطاع غزة؛ قال أبو مرزوق: "نأمل أن تحمل زيارة حكومة الوفاق يوم غد أمورًا جيدة لصالح أصحاب البيوت المدمرة والمتضررين في غزة".

وأضاف إن زيارة رئيس الوزراء رامي الحمد الله ما تزال مبهمة وغير واضحة حتى الآن، لافتا إلى أن الأمور الأمنية لأي زيارة ستكون جيدة وكما تم الاتفاق عليها.

وعدّ أبو مرزوق أن زيارة الحمد الله من شأنها أن تكون خطوة جيدة للخروج من واقع الانقسام الإعلامي والبدء في عملية الحراك الوطني وإعادة الإعمار وتمكين حكومة الوفاق على أرض الواقع.

وعن مشروع القرار التي قدمته السلطة الفلسطينية لمجلس الأمن؛ أكد أبو مرزوق أنه يمثل تصفية للقضية الفلسطينية.

وعدّ أن مشروع القرار المذكور "يشكل نهاية الدولة الفلسطينية والحقوق واللاجئين ونهاية المقاومة والقدس"، مؤكدًا أنها ورقة التنازل عن الثوابت الوطنية والدولة الفلسطينية.

وتخلل اللقاء مداخلات من الحضور أكدت على ضرورة قيام حكومة الوفاق الوطني بمسئولياتها في قطاع غزة وتسريع إعادة إعماره.

كما أكدت المداخلات على ضرورة التواصل مع جمهورية مصر العربية للتوصل إلى تفاهم يتيح تسهيل عملية السفر للمواطنين في غزة لتلقي العلاج فيها وتجنب كارثة إنسانية.

وجدد أبو مرزوق رفض خطة مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط روبرت سيري بشان إعادة إعمار غزة، مؤكدا أنها إذلال واضح للشعب الفلسطيني الذي تحمل إرهاب الاحتلال الصهيوني لمدة 51 يومًا.

وقال إن العديد من أبناء الشعب الفلسطيني ما يزال يعاني كثيرًا بسبب تدمير بيته بعد العدوان الأخير ولا يجد أي معلومات حتى الآن حول كيف ومتى سيتم إعادة الإعمار.

انشر عبر