شريط الأخبار

الفصائل تحذر مما ستؤول له أوضاع غزة إذا استمر الحصار وتأخر الإعمار

12:31 - 28 تموز / ديسمبر 2014

غزة - متابعة - فلسطين اليوم

حذرت القوى والفصائل الوطنية والإسلامية، مما ستؤول له الأوضاع في قطاع غزة، جراء استمرار الحصار في إعادة الإعمار،  مطالبةً العالم العربي والإسلامي بالتحرك العاجل لفك الحصار.

جاء ذلك خلال فعاليات اليوم الوطني لكسر الحصار عن قطاع غزة، بمشاركة القوى والفصائل الوطنية والإسلامية بغزة، حيث خرجت مسيرات عارمة في كافة محافظات القطاع.

من ناحيته، طالب خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في كلمة باسم أهالي الشهداء، العرب والمسلمين بالعمل جدياً على فك الحصار ورفع الظلم عن الشعب الفلسطيني.

وقال: نحن بحاجة لمن يدعمنا من أشقائنا العرب والمسلمين كرامةً لمن قدموا روحهم واستشهدوا خلال الحرب، مضيفاً: العالم كان ينظر بلا شفقة أو رحمة على شهداء قطاع غزة خلال الحرب.

وأشار القيادي البطش إلى أن الشعب الفلسطيني قدم 2300 شهيد في عدوان استمر 51 يوماً متواصلاً، مطالباً الجميع الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني في إعادة الاعمار وفتح المعابر وتسهيل الحركة لهم.

وقال اسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس بغزة، موجهاً حديثه للاحتلال "الإسرائيلي" على ضوء فعاليات اليوم الوطني لكسر الحصار عن قطاع غزة: إما إعادة الإعمار ورفع الحصار أو الانفجار.

وأكد رضوان، على أن استمرار إغلاق المعابر والمماطلة في إعادة الإعمار جريمة حرب بحق شعبنا، مضيفاً باسم القوى الفلسطينية: لن نعترف بإسرائيل ولن نتخلى عن المقاومة والسلاح لدحر الاحتلال.

واعتبر رضوان، أن الجرائم التي ترتكب بالشعب الفلسطيني فقط لأنه رفض الاعتراف بالاحتلال والانصياع للإدارة الأمريكية، مطالباً العالم العربي والإسلامي التحرك لكسر الحصار والمفروض على قطاع غزة والمجتمع الدولي وفرض عقوبات على الاحتلال .

وطالب رضوان الرئيس محمود عباس، بالتوجه إلى المحكمة الدولية لمعاقبة الاحتلال على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني والمقدسات.

من ناحيته، قال صالح ناصر ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الفصائل والقوى الوطنية بقطاع غزة تُحمل الاحتلال مسؤولية ما ستؤول له الأمور بغزة جراء استمرار الحصار وتأخر الإعمار.

وطالب صالح الأمم المتحدة بالإسراع في إعادة الإعمار وإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة، كما طالب بتشكيل هيئة وطنية عليا على إعادة الإعمار بعيداً عن أي تجاذبات إعلامية وسياسية.

كما أعرب في بيان له باسم القوى والفصائل الوطنية، عن قلقها مما تشهده الساحة الداخلية من اتهامات وتراشق إعلامي بين حركتي حماس وفتح.

كما دعا صالح، إلى وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال وتعزيز أسباب الصمود لدى المواطن الفلسطيني، مطالباً ببناء جبهة وطنية موحدة وغرفة عمليات مشتركة تملك وحدها قرار الحرب والسلم.

انشر عبر