شريط الأخبار

السبسي يؤدي اليمين الدستورية الأسبوع المقبل

09:22 - 28 تشرين أول / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أعلنت نقابة الأمن الرئاسي التونسية أنها لن تسمح بإخراج أي وثيقة من القصر الرئاسي حتى لو قرر المرزوقي ذلك.

وكانت سهام بن سدرين، رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة في تونس، قد أعلنت أن أمنيين من نقابات الأمن الرئاسي منعوا أعضاء من الهيئة من تسلم الأرشيف الرئاسي في قصر قرطاج.

وأضافت بن سدرين إن الهيئة تقدمت بشكوى لدى السلطات المختصة نافية أنْ يكون لتوقيت الحصول على الأرشيف الرئاسي أي علاقة بتسليم السلطة بين المرزوقي والباجي قائد السبسي.

وكذلك أعلن رئيس مجلس نواب الشعب التونسي محمد الناصر عقْد جلسة عامة يوم الأربعاء المقبل لتأدية اليمين الدستورية للرئيس المنتخب الباجي قائد السبسي.

كما أفاد عقب اجتماع استشاري مع رؤساء الكتل والمجموعات بأنه سيتم يوم الثلاثاء عقْد جلسة للتوافق على الطعون التي تقدم بها الرئيس المنتهية ولايته المنصف المرزوقي.

من جهته، قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري في تونس نوري اللجمي، إن "هناك عدداً من الإخلالات المهنية والقانونية التي شابت التغطية الإعلامية للانتخابات، ولاسيما الدور الثاني للانتخابات الرئاسية". جاء ذلك في مؤتمر صحافي، بالعاصمة تونس، لتقديم تقرير أولي للهيئة عن التجاوزات المتعلقة بالتغطية الإعلامية خلال الانتخابات.

رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة في تونس سهام بن سدرين قالت بدورها إن "أمنيين من نقابات الامن الرئاسي منعوا أعضاء من الهيئة من تسلم الأرشيف الرئاسي في قصر قرطاج"، مضيفة أن "الهيئة تقدمت بشكوى لدى السلطات المختصة"، نافية أن "يكون لتوقيت الحصول على الأرشيف الرئاسي أي علاقة بتسليم السلطة بين المرزوقي والباجي قائد السبسي".

انشر عبر