شريط الأخبار

كيف قتلت إمرأة زوجها في مدينة نابلس؟!

05:37 - 27 تشرين أول / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

انتظرت زوجة فيصل حافظ بلاطية يوما كاملا، قبل أن تبلغ الشرطة بأن زوجها لم يعد للمنزل حيث كان يعمل في حقل للنخيل بمدينة أريحا، لكن ذلك تبين لاحقا أنه ضمن خطة أعدتها مسبقا لتغطية جريمة القتل التي ارتكبتها!

حدثت الجريمة في 21 من الشهر الجاري، حيث ابلغت زوجة بلاطية (47 عاما) من بلدة طلوزة في نابلس الشرطة، ان زوجها لم يعد للمنزل، وبعد ثلاثة ايام من البحث عُثر على جثته مقتولا.

بدأت خيوط الجريمة تتكشف حين زار فريق المباحث منزل العائلة، وشرع بجمع الأدلة، وخلال البحث عُثر على حفرة بالقرب من المنزل، وبتفتيشها بعد أخذ إذن النيابة، تم اكتشاف جثة ملفوفة "ببطانية"، بدت عليها معالم التحلل.

يقول مدير شرطة أريحا والاغوار المقدم منير جمعة في حديث، ان الشرطة بدأت بالبحث والتحري عن المواطن "بلاطية" خشية أن يكون قد تعرض لمكروه داخل حدود محافظة أريحا، حيث يعمل.

ويضيف جمعة، أن فريق المباحث عندما زار موقع سكن المواطن المفقود لاستجواب اسرته، لاحظ الحفرة التي عثر على الجثة بداخلها.

ويوضح جمعة أن الجثة نقلت للتشريح، وتم حصر الاشتباه في شخصيين رئيسيين هما الزوجة (33 عاما)، وشاب آخر، وخلال التحقيقات أنكرت الزوجة التهمة المنسوبة إليها، لكنها اعترفت فيما بعد بارتكاب الجريمة مع صديق لها (22 عاما).

وحسب الاعترافات الأولية، فإن الزوجة خططت للتخلص من زوجها مسبقا، بحجة انه "يسيء معاملتها"، حيث قامت بضربه بعصا حديدية على راسه اثناء نومه حتى فارق الحياة، ومن ثم قامت بنقل الجثة الى الحفرة مستعينة بصديقها، وعملت على تنظيف مسرح الجريمة وترتيب المنزل، وحرق مواد بلاستكية لاخفاء رائحة الدماء.

وأكد جمعة أن النيابة العامة وجهت للمتهمين تهمة القتل العمد مع سبق الاسرار وفقا للمادة (328) من قانون العقوبات، واحالت ملفيهما للقضاء.

انشر عبر