شريط الأخبار

صحيفة : قطر تعلق دعم «حماس» مؤقتاً

09:25 - 27 تشرين أول / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تقترب مصر وقطر من إعادة العلاقات بينهما إلى مستواها الطبيعي، مع بدء وفد قطري زيارة للقاهرة الأسبوع المقبل، هي الثانية في أقل من 10 أيام، في وقت بدأت الأحزاب المصرية الدخول في أجواء الانتخابات النيابية المقرر عقدها قبل مارس المقبل، بإعلان ائتلاف «نداء مصر» غدا.

يتواصل الحراك الدبلوماسي بين القاهرة والدوحة في مسار عودة العلاقات الطبيعية، وتجاوز مرحلة التوتر، حيث علمت صحيفة «الجريدة» أن وفدا قطريا رفيع المستوى، يضم شخصيات سياسية وأمنية، سيبدأ زيارة للقاهرة الأسبوع المقبل، في إطار جولات الحوار المتواصلة، بهدف إنهاء الأمور العالقة بين مصر وقطر، قبل عودة العلاقات بشكل طبيعي، والتي ستتكلل بقمة مرتقبة بين الرئيس عبدالفتاح السيسي والأمير تميم بن حمد، برعاية سعودية، تعقد في الرياض.

وقال مصدر مطلع إن الوفد القطري سيضم مسؤولين سياسيين وأمنيين، برئاسة رئيس جهاز المخابرات الشيخ أحمد بن ناصر آل ثاني، الذي زار القاهرة الأسبوع الجاري، على رأس وفد ضم 5 شخصيات، وأجرى مباحثات مكثفة مع مسؤولين بجهاز المخابرات العامة المصرية، برئاسة اللواء خالد فوزي، وهي المباحثات التي وصفها المصدر بـ»المثمرة للغاية»، مشيرا إلى أن سلسلة اللقاءات بين الطرفين تصب في اتجاه الترتيب لعقد القمة الثنائية المرتقبة بين السيسي وتميم.

قطر و«حماس»

في هذه الأثناء، كشف مصدر مصري مسؤول لـ»الجريدة» أن «الدوحة أبلغت قادة حركة حماس بوقف الدعم القطري للحركة بشكل مؤقت، في إطار الضغط على الحركة لتغيير سياساتها ضد القاهرة، والتوقف عن التحريض ضد مصر».

وقال المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن «حماس» طالبت الدوحة بلعب دور «الوسيط» مع القاهرة، لتهدئة الأجواء بين النظام المصري وحركة المقاومة، مع إبداء الحركة حسن نيتها، والعمل على تجاوز التوتر مع مصر، على خلفية انحياز «حماس» لجماعة «الإخوان» ضد نظام الرئيس السيسي، كونها فرع الجماعة في فلسطين المحتلة.

 

انشر عبر