شريط الأخبار

تشيلسي يسقط ويستهام بطريقة فنية في افتتاح "البوكسنج داي"

05:49 - 26 تموز / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

واصل متصدر الترتيب في الدوري الانجليزي تشيلسي انتصاراته، وذلك عندما هزم ضيفه ويستهام بهدفين نظيفين في مباراة لحساب الجولة 18 من الدوري الإنجليزي.

أهداف اللقاء سجلها جون تيري في الدقيقة 31 في حين أضاف دييجو كوستا الهدف الثاني في الدقيقة 62.

هذا الفوز جاء في افتتاح أيام البوكسنج داي، والذي رفع تشيلسي من خلاله سلسلة مبارياته في هذا اليوم الخاص إلى 10 مواجهات متتالية من دون خسارة.

اللقاء بدأ مثيراً بشكل مبكر، فاستلم أوسكار تمريرة وليان العرضية ليواجه المرمى في وضع مثالي للتسجيل في الدقيقة 4، لكنه سدد الكرة فوق العارضة.

ولولا تألق حارس ويستهام ادريان في الدقيقة 21 لكان تشلسي متقدماً، لكن الحارس الإسباني أوقف تسديدة جاري كاهيل التي جاءت بعد ركلة ركنية ومن منطقة قريبة إلى المرمى.

دييجو كوستا خلق فوضى كبيرة في دفاعات ويستهام في الدقيقة 26 و27 من اللقاء، فتحصل على عدة أخطاء قريبة من المرمى وتحصل على ركلات حرة مباشرة، كان نتيجة إحداها أول بطاقة صفراء في اللقاء على المدافع جيمس كولينز.

البرازيلي وليان ظهرفي الصورة الهجومية من جديد في الدقيقة 29، وذلك عندما سدد كرة قوية تصدى لها الحارس بصعوبة.

ولم يتحمل ويستهام ضغط تشلسي الكبير، وظهر جون تيري من جديد كمفتتح تسجيل لفريقه، عندما تابع رأسية دييجو كوستا في الدقيقة 31 وأعلن تقدم فريقه 1-0.

ماتيتش كاد أن ينهي اللقاء في الدقيقة 34 عندما أرسل كرة قوية مخادعة عانى معها الحارس أدريان ليبعدها إلى ركلة ركنية.

ويستهام انهار فنياً في الدقائق الأخيرة، لكنه لم يفعل ذلك من حيث النتيجة، فجاءت فرص كثيرة للبلوز لم تغير من النتيجة، لينتهي الشوط الأول بتقدم البلوز 1-0.

بداية الشوط الثاني كانت فرصة جديدة للحارس أدريان ليتألق، ففي الدقيقة 51 تعامل هازارد مع مدافعي ويستهام بذكاء ليواجه المرمى ويرسل قذيفة أبعدها الحارس بتميز واضح.

مدرب ويستهام سام الارديس لجأ إلى تبديلين مهمين، حيث دفع بهداف الفريق ساخو ولاعب خط الوسط الكسندر سونج في الدقيقة 60، بدلاً من أندري كارول ومارك نوبل كبادرة واضحة لرغبته بمعاقبة تشلسي على إضافة الفرص الكثيرة.

وبدلاً من أن يعاقب الارديس تشلسي، قام دييجو كوستا بمعاقبة ويستهام، فاستلم كرة خارط منطقة الجزاء ليتلاعب بثلاثة مدافعين ويسجل الهدف الثاني في الدقيقة 62.

الهدف الثاني هز تماسك ويستهام، فاستسلم الفريق لتشلسي من جديد كما حصل معه بعد الهدف الأول، ولولا أدريان لكانت النتيجة في الدقيقة 70 تشير إلى خماسية نظيفة، لكنه أبعد عدة فرص خطيرة متنوعة.

وتواصل تفوق البلوز حتى نهاية اللقاء لكن من دون أهداف علماً أن ويستهام هدد المرمى لأول مرة في الدقيقة 87 عندما اصطدمت كرته بالقائم الأيمن لمرمى كورتوا.

تشلسي حقق الفوز في النهاية بهدفين نظيفين رفع رصيده في الصدارة إلى 45 نقطة، ليضع ضعطاً كبيراً على منافسيه مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد اللذين يلعبان في وقت لاحق اليوم، أما ويستهام فبات مهددا بخسارة المركز الرابع برصيد 31 نقطة وذلك في حال فوز ساوثامبتون (29 نقطة) على كريستال بالاس.

انشر عبر