شريط الأخبار

أسير محرر أمضى 11عاما: أوضاع الأسرى مأساوية من جميع الجوانب

11:02 - 25 تموز / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

  قال الأسير المحرر رامي زهير صباح ( 30عاما)، من جنين، والذي أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عنه، الليلة، بعد أن أمضى 11 عاما في الاعتقال، إن أوضاع الأسرى في سجن النقب الصحراوي ومعظم سجون الاحتلال مأساوية من كافة الجوانب.

 وأضاف صباح في تصريح لوكالة 'وفا' لحظة وصوله جنين عقب الإفراج عنه، أن أوضاع الحركة الأسيرة مأساوية من كافة الجوانب، وخاصة الصحية.

 وذكر أن هناك عشرات الأسرى بأمس الحاجة لإجراء عمليات جراحية وترفض سلطات الاحتلال وتماطل في ذلك.

 واشار إلى أن إدارة مصلحة سجون الاحتلال تعتمد منذ أواسط العام الجاري تنفيذ سياسة القمع والتنكيل، من كافة الجوانب الصحية والنفسية بتزامن مع تنفيذ سياسة العزل والحرمان والعقوبات وحملات التنقل الواسعة.

 وناشد جميع الفعاليات والمؤسسات الدولية والمحلية الوقوف إلى جانب الحركة الأسيرة، مؤكدا أن فرحته لن تكتمل إلا بتحرير الأسرى بعد أن ترك خلفه آلاف المعتقلين خلف قضبان الاحتلال.

انشر عبر