شريط الأخبار

كتائب الناصر: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام أي خرق إسرائيلي للتهدئة

01:29 - 25 تموز / ديسمبر 2014

غزة - فسطين اليوم

أكدت كتائب الناصر صلاح الدين الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين، أن أي خرق للتهدئة من قبل العدو الصهيوني سواء بخرق الحدود أو بإطلاق النار على المواطنين وبيوتهم وممتلكاتهم هو إعلان حرب من قبله ولن نقف أمامه مكتوفي الأيدي وسنرد عليه بشكل فوري ومباشر وبكل قوة وحزم.

وأكدت الكتائب في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه، على أن المماطلة بإعادة الإعمار واستمرار الحصار على غزة سيدفع العدو ثمنه ولن نتركه يهنئ بالأمن وشعبنا يعاني ويتألم ويقتل وتنتزع حقوقه ، وما تأخير الإعمار وعدم تلبية متطلبات شعبنا إلا نذير انفجار قادم في ظل التنكر الصهيوني, ولن يكون الإعمار ورقة يساوم شعبنا عليها.

وطالبت الأشقاء في مصر رعاة اتفاق التهدئة للتدخل الفوري لوقف الخرق المتكرر للعدو الصهيوني للتهدئة والعمل على إلزام العدو بما تم الاتفاق عليه في القاهرة. كما دعت الفصائل الفلسطينية رفاق السلاح وشركاء المقاومة إلى توحيد الصفوف, فوحدة البندقية الفلسطينية هي الخيار المنشود في معركتنا مع العدو الصهيوني.

وشددت الكتائب على أن فلسطين تتسع للجميع, ولا يمكن لأي كان إلغاء أحد من الطيف الفلسطيني خصوصا فصائل المقاومة التي قدمت تضحيات ولها بصمات واضحة في مقاومة العدو.

ودعت حكومة التوافق إلى تحمل مسؤولياتها تجاه قطاع غزة والإسراع بحل كافة الإشكاليات العالقة سواء فيما يتعلق بالمعابر وحقوق الموظفين والإعمار، وأن تكون كما أٌريد لها حكومة الكل الفلسطيني.

انشر عبر