شريط الأخبار

407 مستوطنين اقتحموا "الأقصى" خلال الأسبوع الجاري

10:58 - 25 تشرين أول / ديسمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أكدت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث أن المسجد الأقصى المبارك شهد الأسبوع الجاري تواجداً مكثفاً ومبكراً من قبل المصلين في جميع مصلياته وجنباته، مما شكل حماية له وتصدياً لمحاولات الاحتلال مواصلة انتهاك حرمته بترتيب اقتحامات فردية وأخرى جماعية للمستوطنين والجماعات اليهودية وجنود الاحتلال بلباسهم العسكري.

وقالت المؤسسة إن آلاف المصلين أدوا صلاة فجر الجمعة في المسجد الأقصى من أهل القدس والداخل الذين وفدوا وشدوا الرحال اليه عبر "مسيرة البيارق" فيما أدى أكثر من ستين ألف مصل صلاة الجمعة الأخيرة، وتواصل توافد المصلين يوم السبت خاصة في صلاتي الظهر والعصر، أما في أيام الأحد وحتى الخميس فقد تواجد المئات يومياً ومبكرا من الرجال والنساء والأطفال والشيوخ في الأقصى وتوزعوا على كل مصلياته وجنباته، وخاصة في المناطق التي يحاول المستوطنون السير فيها خلال اقتحامهم للاقصى.

وانتشر مئات طلاب مشروع " مجالس العلم" و"رواد الأقصى"، وشادي الرحال عبر " مسيرة البيارق" وحراس وسدنة الأقصى يتقدمهم مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، وشكلوا بوجودهم الكثيف مشهد التواصل وتكثيف شد الرحال أمام محاولات الاحتلال ترتيب اقتحامات فردية وجماعية وانتهاك حرمة الأقصى، وشهد الأقصى يومي الاثنين والأربعاء وقفات إحتجاجية عند باب المغاربة، وسط ترداد شعارات التكبير، المعبّرة عن رفضهم  للاقتحامات وكل أشكال الاعتداء على الأقصى.

وبحسب إحصاء المؤسسة وشهود عيان يتواجدون بشكل يومي وباكر في الأقصى فقد اقتحم الأقصى من الأحد  وحتى الخميس ( بين الساعة 7:30- 10:00 قبل الظهر ، والساعة 12:30 – 13:30 بعد الظهر) نحو 407 مستوطن وعنصرا من شرطة الاحتلال بحراسة مشددة من قوات الاحتلال، ونظموا جولات فردية وأحياناً جماعية في أنحاء متفرقة من الأقصى.

وكان عدد العناصر المقتحمة على النحو التالي: الاحد 73 مستوطنا ، الاثنين  107 مستوطنين ، الثلاثاء 67 مستوطنا، الاربعاء 58 مستوطنا و 52 مجندا ومجندة من جنود الاحتلال الإسرائيلي بزيّهم العسكري، ضمن ما بات يُعرف ببرنامج الارشاد والاستكشاف العسكري، إما يوم الخميس فاقتحم نحو 50 مستوطنا حتى صلاة الظهر.

الى ذلك فقد اعتمدت قوات الاحتلال التضييق على المصلين عند البوابات وعند دخولهم وخلال تواجدهم في المسجد الأقصى، واعتقلت خلال الاسبوع نحو عشرين مصلياً داخل باحات الاقصى وعند بواباته، وأخضعت أغلبهم الى التحقيق والمحاكمات ثم أفرجت عنهم بعدما أصدرت قرارات بإبعادهم عن الأقصى لفترات متفاوتة، ما بين الاسبوعين والشهر، وفرضت على بعضهم الغرامات المالية، في محاولة لتخويفهم وإرهابهم.

وفي سياق الاعتداء على المسجد الأقصى قام المفوض العام لشرطة الاحتلال " يوحنان دنينو "، الاثنين، برفقة عدد من قادة قوات الاحتلال باحتفالية لإضاءة أحد شموع الحانوكا "الأنوار" في مصلى المدرسة التنكزية ،  التي حولها الاحتلال الى مقر لقوات ما يعرف بـ "حرس الحدود" والى كنيس يهودي، فيما نظمت منظمات الهيكل المزعوم مساء الأحد والاثنين مسيرة ليلية تهويدية  بمشاركة العشرات، عند ساحة البراق وأخرى في البلدة القديمة بمحاذاة أبواب الأقصى من الخارج بمناسبة "الحانوكا" وبداية الشهر العبري.

انشر عبر