شريط الأخبار

الأسرى للدراسات : العزل الانفرادي انتهاك خطير للقانون الدولي

10:37 - 25 حزيران / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد مركز الأسرى للدراسات أن سياسة العزل الانفرادي من أقسى سياسات القمع والعقاب التي تنتهجها إدارة مصلحة السجون الاسرائيلية بحق الأسرى الفلسطينيين ، مضيفاً المركز أن لا مبرر منطقى وراء استمرار عزل بعض الأسرى في زنازين انفرادية ضيقة ولفترات طويلة .

وذكر المركز أن إدارة السجون تحتجز الأسرى في أقسام للعزل تضم سجناء جنائيين كما في سجن ايالون الرملة ، مما يتعارض والمادة 84 من اتفاقية جنيف الرابعة , ونوه أن تلك السياسة تعتبر من أنماط التعذيب الجسدي والنفسي المحرم دولياً .

من ناحيته أكد الخبير في شؤون الأسرى و مدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة أن الأسرى المعزولين يعيشون ظروفاً لا تطاق محرومين من أدنى معايير حقوقهم الإنسانية والمعيشية منفصلين عن العالم الخارجي كلياً ، ومنهم من خرج بأمراض نفسية وعضوية بسبب شروط الحياة المؤذية نفسياً وجسدياً والخارجة عن بنود الاتفاقيات الدولية ، كاجراء غير مقبول وخارج عن القانون الدولى الانسانى وليس له تفسير الا العقاب والانتقام و تدمير الأسير وتحطيمه ومعاقبته وحرمانه من أبسط حقوقه الأساسية  .

ودعا حمدونة المؤسسات الدولية والانسانية لتشكيل رأى عام ضاغط على الاحتلال من أجل وقف هذه السياسية العقابية الغير منطقية ، والتعريف بهذه القضية لاستمالة الرأي العام العالمي للتعريف بانتهاكات الاحتلال بحق الأسرى وخاصة في هذه القضية .

 

انشر عبر