شريط الأخبار

بعد 36 يوماً.. الاحتلال يوافق على تسليم جثماني الشهيدين أبو الجمل

04:06 - 24 تشرين أول / ديسمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

وافقت سلطات الاحتلال الصهيوني اليوم الأربعاء، على تسليم جثماني الشهيدين غسان وعدي أبو الجمل المحتجزة منذ 36 يوماً بعد تنفيذهما لعملية بطولية في كنيس صهيوني أدى لقتل 5 حاخامات من اليهود المتطرفين.

وأفاد محامي مؤسسة الضمير محمد محمود محامي الشهيدين أبو الجمل أن الاحتلال وافق على تسليم جثماني الشهيدين أبو الجمل في موعد أقصاه الأحد القادم".

وأوضح المحامي في بيان صحفي أن المخابرات الصهيونية عقدت اليوم اجتماعا خاصا" بحضور المحامي محمود ووالد الشهيد غسان وشقيقه معاوية لبحث تسليم جثامين الشهداء أبو الجمل" وتقرر تسليم الجثامين بالشروط التالية:

1-     يتم دفن جثمان الشهيدين غسان وعدي أبو الجمل في مقبرة السواحرة الشرقية خلال موعد اقصاه يوم الأحد القادم.

2-     يتم تبليغ العائلة عن موعد التسليم قبل ساعة واحدة فقط.

3-     التشيع بحضور 40 شخصا فقط من عائلة أبو الجمل

4-     على العائلة إيداع مبلغ مالي قيمته (20 ألف شيكل) لدى الشرطة الإسرائيلية لضمان الالتزام بالشروط المذكورة اعلاه.

وأوضح المحامي محمود أنه قام يوم أمس بكتابة وتحضير استئناف لتقديمه للمحكمة الصهيونية العليا، وذلك بسبب المماطلة من قبل شرطة الاحتلال بإعطاء جواب نهائي حول الجثامين، وتم إرسال نسخة منه للنيابة العامة، والتي ردت عليه صباح اليوم بموافقتها على تسليم الجثامين خلال الأيام القادمة.

وأضاف المحامي محمود أن المخابرات عقدت جلسة خاصة لها في مركز شرطة المسكوبية، لبحث "موضوع وشروط التسليم".

وأضاف المحامي أن رئيس الوزراء الصهيوني أوعز بتسليم جثماني الشهيدين لعائلاتهما بشروط.

وحذر المحامي محمود من تناقل ونشر أي أخبار غير دقيقة حول موضوع "جثماني الشهيدين أبو الجمل"، مشددا على ضرورة توخي الدقة بالموضوع. 

وكان المحامي محمد محمود قد تابع وعلى مدار (36 يوما)، ملف جثماني الشهيدين عدي وغسان أبو الجمل منذ اللحظات الأولى لاستشهادهما، وقام بإرسال عدة مراسلات رسمية للمستشار القضائي للشرطة وللشرطة وللمخابرات إضافة إلى الاتصالات اليومية وجلسات في المحاكم الصهيونية "الصلح والمركزية"، طالب فيها بتسليم الجثامين، للحيلولة دون دفنهما في ما يسمى "مقبرة الأرقام".

انشر عبر