شريط الأخبار

"العربية لحقوق الإنسان": أمن السلطة الفلسطينية يشن حملة اعتقالات في صفوف الطلبة

08:27 - 24 تموز / ديسمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

كدت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا، أنها تتابع "بقلق شديد" استمرار أجهزة أمن السلطة الفلسطينية التدخل في أنشطة الطلبة في مدن الضفة الغربية والقيام بحملات اعتقال تعسفية في صفوف الطلبة قالت بأن لها آثارا مدمرة على تحصيل الطلبة العلمي.
وذكرت المنظمة في بيان لها اليوم الثلاثاء (23|12) أرسلت نسخة منه لـ "فلسطين اليوم"، أنها وثقت استمرار الأجهزة الأمنية إعتقال 28 طالباً جامعياً دون توجيه أي اتهام ودون التحقيق معهم في شبهات تتعلق بخرق القانون أو اقتراف جرم يتعلق بالحقوق العامة في الأراضي الفلسطينية أو خارجها.
وأشارت إلى ارتكاب كثير من الممارسات المخلة بالبيئة القانونية لاعتقال عدد من الطلبة ومنهم الطالب في الجامعة العربية الأمريكية عصمت قاسم الذي اعتقله جهاز المخابرات العامة من أمام الجامعة دون إبراز مذكرة توقيف أو احتجاز بحقه.
وذكر البيان أن من بين الانتهاكات التي رصدتها المنظمة احتجاز عدد من الطلبة على ذمة المحافظ، وهو المسوغ الذي لا يتبع أي أساس قانوني، مثل الطالب في جامعة النجاح الوطنية محمود عصيدة المحتجز في أريحا والمعتقل منذ تاريخ 15 تشرين ثاني (نوفمبر) الماضي.
ولفتت المنظمة الانتباه إلى أن من بين المعتقلين من يخوض إضرابا عن الطعام للمطالبة بالإفراج عنه بعد أن تم اعتقاله دون توجيه لائحة اتهام بحقه مثل الطالب في جامعة الخليل أسعد إمام المعتقل منذ تاريخ 5 كانون أول (ديسمبر) الجاري.
وأشارت المنظمة إلى تعرض بعض المعتقلين للتعذيب والتنكيل في السجون الفلسطينية من بينهم الطالب في الكلية العصرية الجامعية برام الله أحمد هريش من بلدة بيتونيا والمعتقل منذ تاريخ 14 كانون أول (ديسمبر) الجاري، والذي نقل إلى المستشفى جراء تردي حالته الصحية بسبب التعذيب.
وذكر البيان أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية تواصل اعتقال الطلبة عوني الشريف ومحمد عبد ربه ورياض أبوالحسن وأحمد بركات وعبد الرحمن الوادي وعبادة شلهوب وهارون أبو الهيجاء من جامعة النجاح الوطنية، والطلبة فايز جابر ورأفت أبو اجحيشة وعبد الرؤوف غنيمات من جامعة الخليل، والطالب محمد تيسير الهريني من جامعة بوليتكنك فلسطين بالخليل، والطالب في جامعة القدس المفتوحة في الخليل حذيفة عرعر والطالب في الكلية الجامعية للعلوم التربوية برام الله أحمد أبو الرب، والطالبين في جامعة القدس أنس أبو القرع وإدريس السوداني، والطالبين بجامعة بير زيت إبراهيم جاك وصهيب منصور.
وحمّلت "العربية لحقوق الإنسان" رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس حكومة التوافق الوطني الدكتور رامي الحمد الله "المسؤولية القانونية التي تترتب عن اعتقال الطلاب، بما له من تأثير على مستقبلهم التعليمي" ودعت الرئيس والحكومة الى التدخل فورا وإطلاق سراح الطلبة المعتقلين ووضع حد لسياسة الإعتقال السياسي التي باتت تستنزف الشعب الفلسطيني، كما قال البيان.

انشر عبر