شريط الأخبار

الفصائل تحذر من انفجار الأوضاع في وجه "إسرائيل" إذا استمر الحصار

02:36 - 23 تموز / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكدت القوى الوطنية والإسلامية اليوم، على وجود إجماع وطني لكسر الحصار عن قطاع غزة وضرورة بدء الإعمار ، مطالبين المجتمع الدولي والوسيط المصري بتحمل مسؤولياتهم، حتى لا تنفجر الأوضاع في القطاع في وجه "إسرائيل" ومن يعاونها.

جدير بالذكر، أن الفصائل الفلسطينية نظمت مؤتمراً صحافياً عند النقطة 4/4 القريبة من معبر بيت حانون "إيرز" للإعلان عن سلسلة فعاليات بهدف كسر الحصار والبدء بإعادة الإعمار.

وفي هذا السياق، أكد سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة حماس ، أن هناك إجماع وطني على كسر الحصار وضرورة بدء الإعمار، موضحاً أن هذا التجمع يهدف للتأكيد على إجماع شعبنا على تحقيق هذا الهدف، والإعلان عن سلسلة من الفعاليات للدعوة لكسر الحصار وبدء الإعمار، لافتاً إلى أن الفعاليات ستبدأ بفعالية كبرى على طول شارع صلاح الدين من شمال القطاع إلى جنوبه.

وفي نفس السياق، أوضح الشيخ خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أن خطورة وقف الإعمار هو استمرار المعاناة على المواطنين الأمر الذي لن يقبل باستمراره الفلسطينيين، مؤكداً أن المواطنين سينفجروا في وجه إسرائيل إذا استمر الوضع على ما هو عليه. وطالب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، المجتمع الدولي والراعي المصري وكل الأطراف المشاركين في آلية روبرت سيري ان ينتبهوا ويسارعوا لسرعة إنهاء الحصار وفتح المعابر حتى تنفرج الحالة الفلسطينية ، مؤكداً أن الحالة الفلسطينية مرشحة للانفجار وستكون ضد "إسرائيل" ومن يقف معها.

بدوره، أوضح الدكتور ياسر الوادية، أن هذه الفعالية هي رسالة الشعب الفلسطيني بأن المطلوب هو التسريع في إعادة الإعمار ، والبدء بخطوات عملية نحو تنفيذ المصالحة ليراها المواطن الفلسطيني لإنهاء كافة المشاكل من المعابر وتأخير الإعمار وإنهاء الانقسام.

انشر عبر