شريط الأخبار

بيريز لنتانياهو: لا يمكن إطعام الجائعين بالشعارات الإعلامية

02:06 - 23 تموز / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

شن اليمين الإسرائيلي وحزب "الليكود" هجوما حادا على رئيس دولة الكيان الإسرائيلي السابق، شيمون بيريز، على خلفية تعقيبه على تقرير "الفقر البديل" الذي أكد وجود نسبة كبيرة من الإسرائيليين يعيشون تحت خط الفقر، بقوله "إن تقرير الفقر البديل يشكل لائحة اتهام شديدة ضد أنفسنا، وعلى الأحزاب طرح هذه المسألة في مقدمة أولوياتها"، مضيفا: "لا يمكن تغذية الأطفال والمسنين وإطعام الجائعين بالشعارات الإعلامية".

وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية، إن تقرير الفقر البديل الذي أصدرته جمعية "عطاء" تحول إلى حلبة صراع أخرى بين الأحزاب على خلفية الانتخابات المقبلة، حيث جاءت الأرقام والنسب في لتقرير بالغة الخطورة، وادعى حزب الليكود أنه تم "تضخيم" الأمر بدوافع سياسية، واتهم أحزاب الوسط واليسار بمحاولة جر المعركة الانتخابية إلى قضايا اقتصادية واجتماعية على حساب النقاش الأمني.

واعتبر الليكود في رده على بيريز أن قادة اليسار وبيريز لا يستطيعون الانتصار على رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو في الملفات السياسية والأمنية والاقتصادية، وهذه هي طريقتهم الملتوية لمحاولة نقل أصوات من اليمين إلى اليسار، كي يتم تقديم التنازلات التي يحلم بها بيريز طوال سنوات.

ودعا رئيس حزب العمل، يتسحاق هرتسوج، الليكود إلى توجيه سهامه إلى نحره وليس إلى بيريز، ووصف هجومه على بيريز بالجبان، وقال "إذا كان لدى الليكود ما يقوله فليحضر لمواجهتي ومواجهة الطريق الذي نعرضه لحل الضوائق الاجتماعية البالغة التي سببتها سنوات حكم نتنياهو".

وكان قد تسلم بيريز أمس نسخة من تقرير أعدته جمعية إسرائيلية، ويتضح منه أن مليونين ونصف المليون من الإسرائيليين يعتبرون فقراء. وجاءت هذه الانتقادات بعد أيام من إعلان نتانياهو عن نيته لرفع الحد الأدنى من الأجور إلى 5.000 شيكل شهريا، علما بأن الإعلان يأتى قبل الانتخابات العامة بثلاثة أشهر. إسرائيل بيريز

 

انشر عبر