شريط الأخبار

المقاومة بغزة تجبر الاحتلال على تفعيل خطة "راحل" العسكرية

10:48 - 23 كانون أول / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم


كشف موقع "إسرائيل ديفينز" الإخباري المختص بالشؤون العسكرية أن ما يطلق عليها "قيادة الجبهة الداخلية" الإسرائيلية وبناء على الدروس التي استخلصتها من العدوان الأخير على قطاع غزة ستوصي المستويين السياسي والعسكري بتغيير سياستها المتعلقة بإخلاء المدنيين من التجمعات السكنية القائمة على خط المواجهة في حال نشوب مواجهة جديدة في قطاع غزة.

ويوضح الموقع ان هذه التوصيات جاءت نتيجة عمل طاقم متخصص في قيادة الجبهة الداخلية تم تعيينه في إطار استخلاص عبر ودروس الحرب الأخيرة على غزة، مشير إلى أن الحديث يتعلق بإخلاء التجمعات والكيبوتسات القائمة ضمن منطقة بعمق 7 كم عن خط الجبهة.

وكان أكثر من 15 إسرائيليا بين جنود ومستوطنين قد قتلوا وأصيب العشرات نتيجة تعرض المناطق المحاذية لقطاع غزة للقصف بقذائف الهاون خلال الأيام الأخيرة للعدوان الأخير على القطاع، حيث شكلت تلك القذائف معضلة كبيرة، حيث لم تتمكن القبة الحديدية من اعتراضها، ما تسبب بمقتل وإصابة العشرات من الإسرائيليين.

ونوه الموقع أن القيادة الأمنية والعسكرية بجيش الاحتلال طرح خلال النقاشات الحادة التي جرت خلال الحرب فكرة إخلاء المدنيين أو تفعيل خطة الإخلاء المعروفة بالاسم "فندق وضيوف" وهي خطة وضعتها “هيئة الطوارئ الوطنية” الإسرائيلية المعروفة بالاختصار العبري "راحل" وكانت ثمرة واضحة ودرسا كبيرا من دروس حرب لبنان الثانية، وتقوم فكرتها الأساسية على فكرة إخلاء السكان المدنيين من المناطق التي تتعرض لتهديد صاروخي وقصف بقذائف الهاون.

وأقدم العشرات من سكان المستوطنات المحيطة بقطاع غزة على إخلاء منازلهم خلال العدوان الأخير بطريقة مرتجلة وغير منظمة نتيجة سقوط العشرات من قذائف الهاون على تلك المستوطنات الأمر الذي اعتبر انتصارا كبيرا للمقاومة الفلسطينية.

انشر عبر