شريط الأخبار

أوباما مهنئا السبسي: سنواصل تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع التونسيين

08:15 - 22 تموز / ديسمبر 2014

هنأ الرئيس الأمريكي باراك أوباما، اليوم الإثنين، الباجي قايد السبسي، بفوزه في جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية في تونس.

وقال بيان صادر عن البيت الأبيض، اليوم تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، "هنأ الرئيس أوباما الرئيس التونسي المنتخب الباجي قايد السبسي على فوزه وشعب تونس على الاختتام الموفق لأول انتخابات رئاسية في ظل الدستور الجديد".

واعتبر البيان أن هذه الانتخابات تمثل "خطوة حيوية تجاه اتمام تونس التحول التاريخي للبلاد نحو الديمقراطية".

وأعرب أوبما، وفق البيان، عن "تطلع الولايات المتحدة إلى العمل المتقارب مع الرئيس المنتخب السبسي والحكومة الجديدة، وهما يعملان على إعلاء المثل العليا للثورة التونسية ولتحقيق تطلعات جميع التونسيين في الأمن والفرص الأقتصادية والكرامة".

وأكد "عزم الولايات المتحدة على مواصلة تعزيز وتطوير الشراكة الاستراتيجية مع الشعب التونسي".

وأشار البيان إلى أن "الالتزام القوي للقادة التونسيين والشعب التونسي بالحوار السياسي الشامل، وبناء الاجماع والمبادئ الديمقراطية كان له تأثيرٌ حاسمٌ على نجاح التحول السياسي وسيكون له أثر مساوٍ في الأهمية خلال المرحلة القادمة من تاريخ تونس".

واعتبر الانتخابات "فرصة للمجتمع الدولي ليعيد تأكيد وترسيخ التزامه تجاه تونس"، مؤكداً أن "الولايات المتحدة ستكون في مقدمة الدول في هذا السعي".

وحسب نتائج رسمية، حصد السبسي 55.68 بالمائة من أصوات الناخبين في الجولة الثانية من الانتخابات التي أجريت أمس، فيما حصد منافسه، الرئيس المنتهية ولايته، المنصف المرزوقي، على 44.32 بالمائة.

وبانتخاب السبسي، تنهي تونس والتي توصف ببلد " الديمقراطية الفتية" ومفجرة ثورات "الربيع العربي"، مرحلة الانتقال السياسي التي انطلقت منذ ثورة 2011 التي أسقطت نظام الرئيس زين العابدين بن علي إثر احتجاجات شعبية ضده، لتدخل عمليا اليوم في ما يمكن أن يطلق عليه "الجمهورية الثانية".

انشر عبر