شريط الأخبار

أنشيلوتي مشروع فيرغسون جديد في قلعة ريال مدريد!

04:51 - 22 كانون أول / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم


يقدم المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي ساكي: انشيلوتي هو الخيار الأمثل لـ"ريال مدريد"موسما أكثر من رائع مع فريقه الحالي ريال مدريد الإسباني، حيث نجح في الفوز معه بدوري أبطال أوروبا في أول مواسمه مع الفريق وحاز مؤخراً على كأس العالم للأندية، وهذه الايام ويقدم أداء رائعا من حيث نتائج الكتيبة الملكية.

وووسط ذلك النجاح الذي يقدمه المدرب الإيطالي مع الفريق، يطرح البعض سؤالا حول مدة بقاء المدرب الإيطالي مع النادي الملكي وهل سيظل مديراً فنياً للفريق لحين اعتزاله ليصبح أسطورة الميرنغي على مر الأجيال مثلما فعل السير أليكس فيرغسون مع مانشستر يونايتد الإنجليزي أم أنه سيرحل إذا تراجع مستوى الفريق خلال المواسم القادمة؟

أنشيلوتي

نادراً ما يبقى مدرب مع النادي الملكي فترة طويلة وكانت أطول فترة لمدرب خلال الـ40 عاماً الماضية هي 4 سنوات فقط وهي التي قضاها المدرب الإسباني فينسنت ديل بوسكي منذ عام 1999 حتى 2003 كما قضى أيضاً البرتغالي جوزيه مورنيو منذ عام 2010 حتى 2013.

وكانت الفترة الأكبر لمدرب في تاريخ النادي منذ عام 1960 حتى عام 1974 وكانت تلك الأعوام بقيادة الإسباني ميغويل مونوز، ولكن مؤخراً مر على نادي العاصمة مدريد كثير من المدربين ولم يتجاوز معظمهم عاما واحدا في القلعة الحمراء.

وقد يكون السبب في ذلك أن إدارة النادي الإسباني دائماً ما تبحث عن المزيد من النجاح كون فريقهم هو صاحب التاريخ الأكبر في عالم كرة القدم، فلا يسمح لأي مدرب أن يخفق في القلعة البيضاء وكثيراً من تكون فرصته واحدة ثم ينقلب عليه الجمهور والإدارة.

بالرغم من ذلك فإن العبقري الإيطالي أنشيلوتي قد يكسر تلك العقدة لدى الميرنغي ويتولى تدريب الفريق حتى نهاية مسيرته حيث أنه يبلغ من العمر الآن 55 عاماً وحقق العديد من البطولات مع الفريق في أول مواسمه كما تحسن أداء الفريق كثيراً تحت قيادته هذا الموسم.

وجاء بعد ذلك تصريح فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد الذي قاًل: "نحن نريد كارلو أن يكون فيرغسون ريال مدريد".

الجدير بالذكر أن الفريق المدريدي يتصدر الدوري الإسباني عن جدارة كما يحقق نتائج رائعة في دوري أبطال أوروبا الذي يعد أبرز المرشحين للفوز به مرة أخرى هذا الموسم ليكون الفريق الأول الذي يفوز بتلك البطولة مرتين متتاليتين بنظامها الجديد.

ونتيجة لهذه الفترة الذهبية التي يعيشها المدرب الإيطالي والنادي الملكي فإن بقاءه مع الفريق قد يصبح محل شك، فقد يقبل أنشيلوتي عرضاً من فريق آخر خلال الفترة المقبلة وإن صرح مؤخرا بأنه سعيد في ملعب سنتياغو برنابيو ولا يرغب في الرحيل عنه وذلم في معرض رده على أهتمام نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي بالتعاقد معه خلال الصيف الماضي.

وقد يكون السبب الآخر هو تراجع مستوى الفريق تحت قيادته حيث يمر الجميع بفترات جيدة وفترات أخرى يتراجع بها مستوى الفريق لأسباب كثيرة، فماذا سيكون الرد من إدارة النادي الملكي وهل سيصبر عليه النادي وجماهيره أم سيكون مصيره الإقصاء ونسيان ما قدمه بعد الإخفاق؟

انشر عبر