شريط الأخبار

الحساينة يوضح إشكالية توزيع الاسمنت والجدل حول جودة اسمنت "نيشير"

03:00 - 22 تشرين أول / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

 أكد وزير الأشغال العامة والإسكان في حكومة التوافق الوطني د. مفيد الحساينة أن إشكالية التوزيع العادل لمواد البناء وبعض "المغالطات" في الكشوفات وذهابها لغير مستحقيها وحرمان مستحقيها منها ناتج عن "مشاكل تقنية بحتة".

 وأوضح الحساينة في تصريح لـ"فلسطين اليوم" على هامش جلسة استماع نظمها المعهد الفلسطيني للتنمية للاتصال بالشراكة مع الائتلاف من اجل النزاهة والمساءلة (امان) أن بعض الإشكاليات التي تواجه المواطنين في الية استلامهم لمواد البناء ناتج عن مشاكل "تقنية"، وان الوزارة والجهات المعنية راجعت جانب الاحتلال الإسرائيلي الذي أكد أن تلك الإشكاليات في توزيع الكميات للمتضررين ناتج عن مشاكل "تقنية بحتة"، مشيراً أن الاحتلال يعرقل إعادة اعمار غزة متحججاً بعطل في "السوفت وير".

 وأشار أن الوزارة تبحث عبر مختبرات متخصصة عدة في قطاع غزة جودة وقوة الأسمنت الداخل لقطاع غزة، وكان عدد من المواطنين أشتكى من ضعف الاسمنت الذي يتبع للشركة الإسرائيلية "نيشر".

 ولفت ان الوزارة أزالت أطنان كبيرة من ركام المنازل المدمرة، مشيراً أنها تلقت دعم من جهات عدة لصالح إزالة الركام، موضحاً أن مشاكل لوجستية وأخرى أمنية تعرقل إزالة الركام كوجود مواد غير متفجرة -حتى اللحظة- في عدد من المنازل وحاجة الوزارة لآليات ثقيلة للقيام بمهام إزالة الأبراج والعمارات الضخمة التي استهدفت.

انشر عبر