شريط الأخبار

الأونروا: "الأوضاع في غزة تنهار بصورة دراماتيكية"

07:53 - 20 تشرين أول / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال الناطق باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين عدنان أبو حسنه، ان الأونروا كلفت بقرار من الجمعة العامة للأمم المتحدة بتقديم الخدمات والتنمية الإنسانية في الصحة والتعليم والإغاثة للاجئين الفلسطينيين في الذكرى الـ65 لتأسيس وكالة الغوث في الأراضي الفلسطينية والمخيمات الخاصة باللاجئين، حتى تحل قضية اللاجئين بصورة عادلة  يرضى  بها اللاجئين أنفسهم هذا هو دور الأونروا.

وأضاف ابو حسنه في حديث صحفي اليوم السبت، "الأونروا مستمرة في تقديم خدماتها المتصاعدة في الـ5 مناطق والتي يتواجد بها لاجئون فلسطينيون في سوريا ولبنان والأردن وغزة والضفة الغربية.

وأشار إلى أن "الأعباء على الأونروا  تزداد وأعداد اللاجئين تزداد بصورة رهيبة والخدمات التي يتطلبها هذا العدد تزداد وتعاني الأونروا من عجز مالي بسبب حدوث كوارث متعددة تحلق باللاجئين الفلسطينيين مثل قطاع غزة تعرض لـ3 حروب في 6سنوات الوضع في سوريا صعب، واعداد للاجئين تتطلب ازدياد الميزانيات والأونروا مستمرة في عملها حتى حل هذه القضية".

وأكد ابو حسنه "ان الدور الذي نقوم به غير كافي، لان الأوضاع في غزة منهارة وما يحدث في غزة يفوق قدرات الأونروا، بل ويفوق قدرت أي حكومة لان الحصار ما دام مفروض على غزة، فإن الأمور تنهار بصورة دراماتيكية، ولا تستطيع الأونروا ولا غيرها مواجهة مثل هذه التحديات والأوضاع في ظل الحصار، حيث يجب رفع الحصار، وإذا كان ذلك فعلا، وتمكنت العجلة الاقتصادية من الحراك، وسمح لأهالي قطاع غزة بالدخول والخروج وتصدير البضائع، فإنهم لن يكونوا في حاجة لأحد يساعدهم ولكن في ظل الوضع المأساوي الحالي فان الأونروا غير قادرة على التعامل مع هذا الانهيار الحالي".

ويعيش قطاع غزة أوضاع معيشية واقتصادية مزرية وقاسية، بفعل استمرار الحصار، إضافة إلى الإسرائيلية الأخيرة التي استمرت 51 يوما دمرت عشرات الآف الوحدات السكنية وقضى فيها مئات المدنيين الفلسطينيين دون حل جذري لاعمار قطاع غزة او حتى فتح المعابر ما يفاقم الوضع الإنساني بصورة مركزة حسب تقارير دولية ذات صلة.

انشر عبر