شريط الأخبار

حماس: قصف غزة تصعيد خطير والعبث الصهيوني يستلزم إعادة دراسة التهدئة

11:23 - 20 حزيران / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية حماس وعلى لسان الناطق باسمها سامي ابو زهري، في رد أولي على الغارات التي شنتها طائرات الاحتلال على غزة ولأول مرة بعد الحرب الأخيرة ، ان القصف هو تصعيد خطير، محذرةً الاحتلال من تكرار هذه الحماقات، ودعت المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه العدوان الإسرائيلي.

ومن جانبه حذّر القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، صلاح البردويل، من أن يكون التصعيد العسكري الإسرائيلي الجديد ضد قطاع غزة واستمرار خروقات التهدئة، هي جزء من الحملة الانتخابية لرئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال البردويل في تصريح نشره اليوم السبت (20|12)، على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "إن القصف الذي نفذته الطائرات الصهيونية علي أراض زراعية في خان يونس فجر اليوم، وإطلاق النار المتقطع تجاه الصيادين والمزارعين الفلسطينيين في غزة، إلى جانب التلاعب في زمن عملية إعادة إعمار القطاع، هو عبث صهيوني باتفاق التهدئة"، على حد تقديره.

وأضاف "الحذر من أن يكون ذلك جزءاً من حملة نتنياهو الانتخابية التي يسعى من خلالها لتعويض هزيمته أمام أبطال المقاومة الذين مرغوا أنفه في التراب"، حسب تعبيره.

وشدّد البردويل، على ضرورة إعادة دراسة ملف التهدئة، في محاولة لأن "يرتد تخطيط العدو إلى نحره"، وفق تصريحه.

وكان الطيران الحربي الإسرائيلي قد شن في ساعة مبكرة من فجر اليوم السبت (20|12)، غارتين على جنوب قطاع غزة دون أن يسفر ذلك عن إصابات في الأرواح، كما فتحت قوات البحرية الإسرائيلية نيران أسلحتها الرشاشة بشكل مباشر على الصيادين الفلسطينيين في عرض بحر شمال غزة.

 

انشر عبر