شريط الأخبار

مبعدو المهد يناشدون لانقاذ حياة والد المبعدَين عبيات

09:25 - 20 كانون أول / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم


ناشد مبعدو كنيسة المهد في غزة الرئيس محمود عباس وهيئة الشؤون المدنية ورئيسها السيد حسين الشيخ للتدخل العاجل من اجل إنقاذ حياة والد المبعدَين إلى غزة إياد ورائد عبيات والذي يعاني من مرض السرطان وبحاجة إلى علاج عاجل في الأردن.

وأكد المبعد من كنيسة المهد رائد عبيات  أن والده الحاج موسى سالم عبيات البالغ من العمر 78 عام يعاني منذ فترة من مرض السرطان، الأمر الذي يستدعي نقلة للمعالجة بشكل عاجل إلى الأردن الشقيق، إلا أن الاحتلال الإسرائيلي يمنعه من الذهاب للعلاج في الأردن بحجة المنع الأمني.

وأضاف عبيات أنهم توجهوا إلى كافة المسؤولين في السلطة الوطنية الفلسطينية، والى هيئة الشؤون المدنية ورئيسها حسين الشيخ منذ فترة، من اجل التدخل والضغط على الاحتلال الإسرائيلي من اجل السماح لوالد المبعدين عبيات من السفر إلى الأردن، من اجل استكمال العلاج لأنه بحاجة ماسة للذهاب للعلاج في الأردن الشقيق لخطورة وضعة الصحي، إلا انه لا يوجد رد من قبلهم حتى اليوم.

وأكد الناطق باسم المبعدين فهمي كنعان أن الاحتلال الإسرائيلي يمارس الإرهاب ضد المبعدين وعائلاتهم منذ ان تم إبعادهم في العام 2002، ويحرم المبعدين من رؤية ذويهم وعائلاتهم منذ 12 عام مضت، وهو بذلك ينتهك قواعد القانون الدولي الإنساني، وحقوق الإنسان التي نصت علية الاتفاقيات والمواثيق الدولية.

وأضاف كنعان أن الاحتلال يمعن في إرهابه  لدرجة انه يمنع والد المبعدين عبيات من الحصول على العلاج، وهي ابسط الحقوق الإنسانية، فالحق في العلاج والسفر والتنقل هي من الحقوق المكفولة في القانون الدولي واتفاقيات جنيف الأربعة والتي لا يجوز انتهاكها، مؤكدا على حق الحاج عبيات في الخروج للعلاج في الأردن الشقيق.

انشر عبر