شريط الأخبار

نيمار موهوب لكنه سيء الحظ

10:46 - 19 حزيران / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تشكل مباراة برشلونة السبت مع قرطبة تحديا كبيرا أمام المهاجم نيمار دا سلفيا (22)، حيث سيكشف هذا اللقاء إذا ما كان نيمار قد استعاد عافيته بعد إصابته الأخيرة في الكاحل في لقاء برشلونة مع خيتافي قبل أسبوعين .

أصيب المهاجم نيمار دا سيلفا عدة مرات خلال هذا العام والتي أوقفته عن اللعب في عدة مباريات، فبعد أن لمع نجمه خلال كاس العالم جاءت إصابته بكسور بإحدى فقرات الظهر، لتمنعه من خوض مباراة البرازيل أمام ألمانيا والتي أدت إلى خسارة مدوية للبرازيل بسبعة أهداف مقابل هدف.

أما على صعيد برشلونة فقد خفت نجم برشلونة في الفترة الأخيرة بعد عدة خسارات وتعادل ومع تقدم المنافس الكلاسيكي للفريق ريال مدريد وتحقيقه انتصارات عدة.

من جهتها صرحت إدارة فريق برشلونة بأن المهاجم نيمار تعافى من إصابته الأخيرة في الكاحل والتي وصفت بالطفيفة، والتي أصيب فيها نيمار أثناء اللقاء الذي عقد قبل أسبوعين بين برشلونة وخيتافي والتي أسفرت عن تعادل سلبي. ليستعد نيمار إلى تحد جديد.

ولم يلعب نيمار منذ تسجيله الهدف الثاني لبرشلونة أمام باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا في العاشر من ديسمبر - كانون الأول والتي انتهت بفوز برشلونة بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وقد أعطى الفريق الطبي الضوء الأخضر لنيمار بالمشاركة في المباراة بعد تدربه يوم الجمعة مع الفريق، وأعلن الفريق بان نيمار تدرب بشكل طبيعي.

ويأمل النادي البرشلوني بأن يكون نيمار نقطة قوة لتقليص الفارق مع المتصدر ريال مدريد من خلال مباراته مع قرطبة على إستاد نو كامب في برشلونة، خاصة وان الفريق لا يعاني من أي غياب أو حالات إصابة في صفوفه.

وفي خضم بروز النجم البرشلوني ليوناردو ميسي، قد يؤدي تعافي نيمار إلى بروز نجمه في حال تحقيق أهداف لبرشلونة ويلمع نجمه كما لمع خلال المونديال الأخير في البرازيل.

وعلى الرغم من الإصابات المتتالية لنيمار، إلا أنه استطاع تسجيل 11 هدفا قي الدوري وثلاثة أهداف في دوري الأبطال. بيد أن فرصة نيمار تكمن في حال تغلبه على اصاباته المتتالية وإنهاء عام 2014 بعدد من الأهداف ليدخل عام 2015 بأقل عدد من الإصابات.


انشر عبر